السعودية تلغي اجتماع مع رجال أعمال روس احتجاجا على موقف بلادهم من الأزمة السورية

أصدر رئيس مجلس الغرف السعودية عبد الرحمن الجريسي، قراراً بإلغاء اللقاء الذي كان مقرراً عقده للمجلس مع وفد أعمال روسي، صباح اليوم الثلاثاء، وذلك احتجاجاً على الموقف الروسي تجاه سوريا.
وأرسل الجريسي خطاباً عاجلاً للسفير الروسي، لإبلاغه  بإلغاء اللقاء؛ تعبيراً عن تضامن رجال الأعمال مع موقف المملكة الإنساني الأخوي تجاه الشعب السوري.
وأوضح الخطاب أن إلغاء اللقاء والاعتذار عن استقبال الوفد الروسي الغرض منه إيصال رسالة للشعب الروسي عن طريق رجال الأعمال.
وجاء في الخطاب أن المملكة بشقيها الحكومي والخاص وحدة متلاحمة، ورجال الأعمال يقفون خلف توجّه وقرارات قيادتهم الحكيمة.
من جهته، أوضح الجريسي أن هذا الموقف جاء تعبيراً عن موقف وتعاطف رجال الأعمال السعوديين مع الشعب السوري الشقيق.
وأشار إلى أن موافقة الغرفة على طلب مجلس الغرف السعودية باستقبال الوفد الروسي في البداية كانت بهدف إيصال رسالة للشعب الروسي عبر الوفد تتضمن استياء رجال الأعمال السعوديين من الموقف الروسي تجاه الشعب السوري، إلا أن الغرفة رأت أن إلغاء اللقاء أبلغ رسالة ولا سيما أن الموقف الرسمي للمملكة قد عبّر عنه خادم الحرمين الشريفين، والمتمثل بشجب واستنكار ما يتعرّض له الشعب السوري الشقيق من قتلٍ وتنكيلٍ.