غارة لطائرة أمريكية بدون طيار تستهدف القاعدة في مدينة انسحب إليها مقاتلوا التنظيم في أبين

 

أعلن مصدر قبلي لوكالة فرانس برس عن سقوط تسعة قتلى الأربعاء في غارة شنتها طائرة أمريكية بدون طيار على منزل كان يتحصن فيه عناصر من القاعدة في جنوب شرق اليمن.

 

واستهدفت الغارة مدينة عزان التي أعلنها تنظيم القاعدة “إمارة” له وفر اليها المئات من المسلحين المتطرفين الذين انسحبوا من محافظة أبين المجاورة مع سيطرة الجيش اليمني على مدينتي زنجبار وجعار خصوصا أمس الإثنين.
وقال المصدر إن “الطائرة بدون طيار استهدفت المنزل الذي كان فيه عناصر من القاعدة، وسيارة مركونة أمامه ما أسفر عن تسعة قتلى”.

 

وأكد سكان أن المئات من مقاتلي القاعدة توافدوا إلى عزان بعد تحرير معظم مدن وبلدات محافظة أبين المجاورة. وقال أحد السكان لوكالة فرانس برس أنه سمع “دوي انفجارين قويين” صباح الأربعاء، مشيرا إلى أنه شاهد العشرات من السكان يغادرون المدينة.
وتعتبر محافظة شبوة الصحراوية معزولة وتتمتع فيها القاعدة بحماية جغرافية وتغطية قبلية. ويرى مراقبون أنه بعد طرد القاعدة من معظم أنحاء محافظة أبين، قد تنتقل الحرب على التنظيم إلى شبوة.