دبلوماسيون بمجلس الأمن: سوريا ضالعة في انتهاكات للعقوبات على إيران

 

أكد دبلوماسيون في مجلس الأمن الدولي الثلاثاء أن النظام السوري متورط في القسم الأكبر من الانتهاكات للعقوبات المفروضة من الأمم المتحدة على إيران.

 

وبحسب الأمم المتحدة فإن خبراء الأمم المتحدة جمعوا “قرائن هامة” عن ضلوع دمشق في شحنات أسلحة إلى إيران.
وصاغت لجنة العقوبات في الأمم المتحدة بشأن إيران تقريرا يشير إلى ثلاث شحنات غير شرعية لأسلحة تم تسليمها إلى الجمهورية الإسلامية. وبحسب التقرير الذي لم يتم نشر مضمونه بشكل علني بعد، فإن دمشق متورطة في اثنين من هذه الشحنات الثلاث.
وقالت نائبة السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة روز ماري دي كارلو خلال اجتماع لمجلس الأمن بشأن نظام العقوبات خصص للموضوع الإيراني “خلال العامين الماضيين، جمعت اللجنة قرائن هامة تظهر أن سوريا انتهكت مرات عدة عقوبات الأمم المتحدة التي تستهدف إيران”.
وأضافت أن “رفض سوريا الالتزام بموجباتها تجاه الأمم المتحدة من شأنه إثارة قلق كبير لدى المجلس”. وأشار السفير الفرنسي في الأمم المتحدة مارتان بريان إلى أن “حجم (الانتهاكات) يؤكد وجود سياسة متعمدة ومستمرة لتسليم الأسلحة والمعدات المشابهة بين إيران وسوريا بطريقة غير شرعية”.
واضاف بريان “سوريا أيضا متورطة في حالات عدة تم إعلام لجنة العقوبات بها تتعلق بكوريا الشمالية. إنها انتهاكات خطيرة ارتكبها هذا البلد”.