محكمة أمريكية تقضي بالسجن المؤبد لأفغاني يتاجر في المخدرات ويرسل الأموال لطالبان

قال مسؤولو وزارة العدل الأمريكية أنه صدر حكم بالسجن المؤبد على مواطن أفغاني له صلة بطالبان لإدانته بالاتجار في الهيروين في الولايات المتحدة وإرسال أرباحه لتمويل الحركة الأفغانية المتشددة.

وأصدرت المحكمة الابتدائية الأمريكية في كولومبيا حكما بالسجن المؤبد على حاجي باجتشو الذي تعتبره السلطات الأمريكية من أشهر مهربي الهيروين في العالم بعد إدانته بالتآمر وتوزيع الهيروين داخل الولايات المتحدة وأيضا استخدام أموال المخدرات في الإرهاب.

وقالت ميشيل لينارت من إدارة مكافحة المخدرات في بيان صادر من وزارة العدل “سيعيش واحد من أنشط مهربي المخدرات في العالم الذي ساعد في تمويل طالبان ما تبقى من أيامه خلف قضبان سجن في الولايات المتحدة.”

وقضية باجتشو هي ثاني قضية تنظر بموجب قانون يربط بين المخدرات والإرهاب سن في اطار قانون مكافحة الإرهاب الذي سرى عام 2006 . ويسري القانون على استخدام ارباح الاتجار في المخدرات لتمويل أعمال إرهابية.

وجاء في بيان وزارة العدل الأمريكية أن المواطن الأفغاني ظل يصنع الهيروين في مختبرات سرية بامتداد الحدود بين أفغانستان وباكستان طوال سنوات.

وقالت الوزارة أنه كان يرسل ما يجنيه من تجارة الهيروين في أكثر من 20 دولة لدعم حاكم طالبان السابق لإقليم ننكرهار واثنين من قادة طالبان مسؤولين عن أنشطة المتمردين في شرق أفغانستان.