أبو يحيى الليبي يطالب مقاتلي القاعدة بـ”الدفاع” عن الشعب السوري في مقطع فيديو يذاع بعد أسبوع من إعلان مقتله

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

بث تنظيم القاعدة الثلاثاء تسجيلا مصورا جديدا يظهر فيه أبو يحيى الليبي، الرجل الثاني في الشبكة المتطرفة الذي تقول الولايات المتحدة إنها قتلته الأسبوع الماضي خلال غارة لطائرة أمريكية من دون طيار في باكستان، حسبما أعلن موقعان متخصصان في مراقبة المواقع الإسلامية.

وأفاد موقعا سايت وانتل سنتر المتخصصان في مراقبة المواقع الإسلامية أنهما يجهلان تاريخ إنجاز هذا التسجيل الذي أعده الذراع الإعلامي للقاعدة المسمى “السحاب”.
وقال الليبي في التسجيل “ندعو إخواننا المجاهدين في العراق والأردن وتركيا أن يهبوا لنصرة إخوانهم وليجعلوا نحورهم دون نحورهم حقنا لدماء الضعفاء”.
واتهم الغرب بالتواطؤ في “جرائم” النظام السوري.
وأشار موقع سايت إلى أن الرسائل المرافقة للتسجيل المصور عادة ما يرفقها تنظيم القاعدة بالتسجيلات التي يبثها لقادة أحياء في التنظيم. إلا أن موقع انتل سنتر أشار إلى حالات سابقة لنشر مجموعات متطرفة تسجيلات مصورة لمسؤولين متوفين تم تسجيلها قبل وفاتهم.
وكانت الولايات المتحدة أعلنت قبل اسبوع مقتل أبو يحيى الليبي في غارة لطائرة أمريكية من دون طيار في باكستان.
وتحدثت السلطات الباكستانية من جانبها عن هجوم لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي اي ايه) في الرابع من يونيو بواسطة طائرة من دون طيار على مجمع في شمال وزيرستان قرب الحدود الأفغانية، فيما لم يكشف المسؤولون الأمريكيون تفاصيل الهجوم.