بالصور والفيديو: اللوحات التونسية المثيرة للجدل.. وعصمت بن موسى: أنتقد السلفيين وليس الإسلام

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تنشر البديل صور للوحات المعروضة في الفضاء الثقافي بقصر العبدلية بالمرسي والتي اقتحمها سلفيون متشددون وقاموا بالاعتداء على بعا لما اعتبره “مسا من المقدسات الإسلامية ” وكان المعرض في إطار الدورة العاشرة لتظاهرة “ربيع الفنون بالمرسي” وتداول النشطاء فيديو لعصمت بن موسى قال فيه أنه لم يتهكم على الرسول ووجب توضيح الأمر فلوحته نقد للسلفيين ولا علاقة لها بالمقدسات أو بالرسول.

http://www.youtube.com/watch?v=SKYAkkZ_kCo&feature=player_embedded#!

جاء ذلك فيما ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء اليوم الأربعاء – نقلا عن مصدر طبي – أن شابا  قتل برصاصة في رأسه أثناء الاشتباكات التي اندلعت في عدة مدن تونسية احتجاجا على معرض فني تضمن رسوما اعتبرتها الحركة مهينة للإسلام.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مصادر أمنية أن “السلفيين أجروا بلطجية وكلفوهم القيام بعمليات شغب وإلهاء أعوان الأمن حتى يتركوا المجال للسلفيين لتنفيذ مخططاتهم”

وشارك آلاف السلفيين الغاضبين من معرض فني يقولون انه يهين المسلمين في أعمال شغب في العاصمة التونسية ليل الاثنين والثلاثاء ليؤجج ذلك من التوترات الدينية في مهد انتفاضات الربيع العربي ويزيد الضغط على الحكومة الاسلامية المعتدلة

وقد أعلنت وزارتا الداخلية والدفاع الوطني قرار فرض حظر التجول في عدد من ولايات الجمهورية بينها ولايات منطقة تونس الكبرى من التاسعة ليلا حتى الخامسة صباحا.

وفي سعي الشرطة لاحتواء الاحتجاجات فرضت حظر التجول واعتقلت 162 محتجا من بينهم عشرات السلفيين وبلطجية.

ودعا وزير الشؤون الدينية  نور الدين الخادمي إلى فتح تحقيق قضائي حول ما تضمنه اللوحات المعروضة في مدينة المرسي من اعتداءات وإساءات للدين الإسلامي، على حد تعبيره، وفي تصريح للتليفيزيون الرسمية نقله موقع “فرانس24” قال “إن حرية الإبداع مكفولة في الإسلام .. لكن الاعتداء على مقام الذات الإلهية أو المقدسات الإسلامية ينذر بتهديد للوحدة الإسلامية”

ونقلت وكالة فرانس بريس عن محمد فاضل السايحي المكلف بمهام في ديوان وزير العد التونسي أنه سيتم تطبيق أحكام “قانون مكافحة الإرهاب” – الصادر سنة 2003 في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي – على المتورطين في أعمال العنف لأن هذه الأعمال هي “جرائم إرهابية بامتياز”، وطالبت كتلة “حركة النهضة” في المجلس الوطني التأسيسي الثلاثاء بتضمين دستور تونس الجديد بندا “يجرم الاعتداء على المقدسات الدينية” التي قالت إنها “أسمى من أن تكون موضوعا للتندر والعبث والتطاول”

وقال أحد السلفيين في تنظيم “ملتقى أنصار الشريعة” لفرانس بريس “لم ندع إلى أعمال العنف لكننا ندعو كل التونسيين إلى التظاهر بعد صلاة يوم الجمعة القادم نصرة للدين وذودا عنه”

من جهة أخرى تداول نشطاء تونسيين فيديو للفنان عصمت بن موسى المشارك في المعرض الفني الذي أثار حفيظة السلفيين، نفى فيه أن يكون للوحاته صلة بالمقدسات أو بالرسول وأنه لم يتهكم على الرسول ولكن لوحته تحمل نقدا للسلفيين..

وأشارت صحيفة “المشهد” التونسية إلى أن حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات أصدر بيانا استنكر فيه “الاعتداء السافر الذي تعرض له ربيع الفنون بفضاء العبدلية بالمرسي” مؤكدا أن هذا الاعتداء نفذته حسب تقديه “جماعات متطرفة لا تعترف ولا تحترم الثورة التي قامت من أجل الحرية والكرامة الإنسانية”

وذكر موقع “فرانس24” وفقا لمراقبين أن سلفيي تونس يعتقدون أن ظهورهم أصبحت محمية منذ فوز حركة النهضة الإسلامية، وأضافت أن أحزاب معارضة ومنظمات حقوقية تتهم حركة النهضة بالتواطؤ مع السلفيين والسكوت عن تجاوزاتهم المستمرة في حين تقول الحركة أنها بصدد “محاورة” هؤلاء لإقناعهم بضرورة التخلي عن العنف.