انفجار سيارة مفخخة في منطقة السيدة زينب في ريف دمشق

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 انفجرت سيارة مفخخة صباح الخميس في منطقة السيدة زينب الواقعة في ريف دمشق والتي يقع فيها مقام السيدة زينب الذي يؤمه عادة الحجاج الشيعة، بحسب مصادر رسمية.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن “سيارة مفخخة انفجرت صباح اليوم ضمن موقف للسيارات بالقرب من مشفى الإمام الصدر في منطقة السيدة زينب في ريف دمشق”.
وأضافت الوكالة أن المعلومات الأولية تشير إلى إصابة شخصين بجراح ووقوع أضرار مادية بمكان وفي محيط الانفجار.
وبث التلفزيون الرسمي السوري صورا أولية للانفجار تبين دمارا جزئيا حول مكانه وحفرة واسعة. كما أظهرت الصور رتلا طويلا من السيارات وقد بدت عليها آثار حطام لهيكلها ولنوافذها دون أن تظهر عليها آثار حريق.
وشهدت هذه المنطقة في ديسمبر 2009 انفجارا أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.
وسبب الانفجار حينها انفجار عجلة حافلة إيرانية كانت موجودة في محطة للوقود قرب مشفى الإمام الخميني الخاص على أطراف مدينة السيدة زينب وعلى بعد نحو كيلومتر واحد من مقام السيدة زينب الذي يؤمه الحجاج الشيعة يوميا.
وتعتبر مدينة السيدة زينب مقصدا هاما للسياحة الدينية حيث يؤمها الالاف من الأشخاص القادمين من دول الخليج والعراق وايران ولبنان.
كما قصد المدينة الاف اللاجئين العراقيين للإقامة فيها بعد الغزو الأمريكي للعراق.