الجنزوري يمنح نفسه راحة لمدة يومين بعد الحكم بحل البرلمان.. وقيادة حكومية : بقيت الحكومة وذهب البرلمان

منح  الدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء نفسه راحة لمدة يومين, باستثناء اجتماع  سريع حول نشاط  الصندوق الاجتماعي. وخلت أجندة “الجنزوري ” اليوم الجمعة  من أي اجتماعات , فور صدور حكم المحكمة الدستورية , واكتفت الدكتورة فايزة أبو النجا  وزيرة التخطيط والمتحدث باسم الحكومة, بإصدار بيان عن الاجتماع, ورفضت عقد مؤتمر صحفي كالمعتاد .

ومن جهة أخري, حدث ارتياح  بين قيادات مجلس الوزراء بعد الحكم بحل

البرلمان, وعلي رأسهم الدكتور كمال الجنزوري  وعدد كبير من الوزراء , واختفي بعبع البرلمان بحل الحكومة .

وقالت قيادة من الحكومة: بقيت الحكومة وذهب البرلمان, واقتنع المواطن بأداء الحكومة, وشعر بها . ولم يصدر بيان من الجنزوري للرد علي بان الدكتور سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل الذي أصدره عقب صدور الحكم أمس.