الإسعاف يقضي على إرهاق “لوهان”

هرع مسعفون إلى فندق في لوس أنجلس آمس الجمعة لإسعاف نجمة هوليوود لينزي لوهان التي شعرت بإرهاق وجفاف لكن متحدثا باسم لوهان قال إنها “بخير”.
وأطلق الحادث وسائل الإعلام الإخبارية والمواقع الإلكترونية التي تهتم بأخبار المشاهير وصفحات خدمة تويتر بعناوين وتعليقات قصيرة غير مؤكدة تفيد باكتشاف لوهان البالغة من العمر 25 عاما التي تعاني من إدمان المخدرات والكحوليات فاقدة الوعي ونقلت بسرعة للمستشفى.
وقال ستيف هونيج المتحدث باسمها في بيان إن هذه التقارير كاذبة. وأضاف أن لوهان عملت حتى ساعة متأخرة من الليل في موقع تصوير فيلم من انتاج التلفزيون وأنها غفت. وقال إن المنتجين شعروا بقلق عندما لم تخرج من غرفتها صباح اليوم الجمعة واستدعوا الإسعاف كإجراء احترازي.
وقال هونيج “أجرى فحص للوهان وهي بخير لكنها تعاني من بعض الإرهاق والجفاف.
“لم تنقل لينزي قط إلى المستشفى والتقارير التي تزعم خلاف ذلك كاذبة. إنها تأخذ قسطا من الراحة الآن وتأمل أن تعود إلى موقع التصوير بعد ظهر اليوم.”
وفي عام 2007 ألقي القبض على لوهان لحيازتها مخدرات ولأنها كانت تقود السيارة تحت تأثير الكحول ولديها منذئذ عددا من المنازعات الصاخبة مع القانون وتشيع تكهنات في هوليوود بأن النجمة التي دخلت عالم الشهرة منذ أن كانت طفلة كممثلة في سلسلة أفلام ديزني قد تنضم إلى قائمة طويلة من المشاهير الذين خضعوا لإدمان المخدرات والكحوليات.