مستشار بلير الإعلامي: موردوك شارك في الضغط على بلير بشأن العراق مع الجمهوريين الأمريكيين

صرح الستير كامبل المستشار الاعلامي لتوني بلير السبت ان روبرت موردوك شارك في محاولة “جريئة” للجمهوريين الامريكيين، للضغط على رئيس الوزراء البريطاني السابق من اجل التحرك قبل غزو العراق.
وقال كامبل ان مالك مجموعة نيوز كوربوريشن الاعلامية حذر بلير في اتصال هاتفي من مخاطر تأجيل توقيع قرار غزو العراق الى 19 مارس 2003، في محاولة لتسريع انضمام بريطانيا الى الحملة العسكرية.
وجاءت هذه المعلومات في الجزء الاخير من مذكرات كامبل “حدود السلطة: العد العكسي الى العراق”، التي يتحدث فيها عن سنوات عمله مع بلير وتنشرها صحيفة الغارديان في سلسلة مقالات.
ويقول كامبل ان موردوك قام بهذه الخطوة لمساعدة الحزب الجمهوري اليميني الاميركي في عهد جورج بوش، قبل تصويت مجلس العموم البريطاني في 18 مارس على نشر قوات في العراق.
ويضيف ان بلير تلقى في 11 مارس 2003 “اتصالا هاتفيا من موردوك الذي الح عليه بشأن الوقت وتحدث عن كيفية دعم نيوز انترناشيونال لنا”.