“العليا للانتخابات” للقضاة عبر الموبيل: تسليم البطاقات التي لم يتم استخدامها للجنة العامة وعدم تركها لأمين سر “الفرعية”‎

تلقى القضاة المشرفين على العملية الانتخابية منذ قليل رسالة من اللجنة القضائية العليا المشرفة على العملية الانتخابية الرئاسية تطالبهم بالالتزام بتسليم بطاقات ابداء الراى التى لم تستعمل بعد إجراء الانتخابات الى اللجنة العامة للانتخابات وعدم تركها لامين سر اللجنة الانتخابية لتسيمها بنفسه للجنة العامة.

والمعروف فى جميع الانتخابات السابقة أن أمين سر اللجنة هو من يقوم بتسليم بطاقات إبداء الرأي التى لم تستعمل مع بطاقات الفرز والبطاقات الباطلة الى اللجنة العامة للانتخابات ويتقدم القاضى المشرف على الانتخابات بمحظر الفرز ومحضر إعلان نتيجة الانتخابات.

وكانت اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات الرئاسية أرسلت رسالة على هواتف القضاة صباح اليوم أكدت فيها على امتداد العملية الانتخابية حتى الساعة التاسعة مساءا.

وكانت اللجنة القضائية امشرفة على الانتخابات الرئاسية سلمت للقضاة بعض التعليمات اثناء استلامهم بطاقات الراى محاضر الفرز صباح اليوم السبت طالبت فيها بضرورة الا يتم بدا الراى فى اى بطاقة غير محتومة وضرورة استعمال الاقلام الجاف التى سلمتها اللجنة القضائية مع بطاقات الراى محاضر الفرو داخل اللجان

من جانبة صرح المستشار أيمن عبد الغنى المتحدث الاعلامى بهيئة قضايا الدولة بان غرفة العمليات بهيئة قضايا الدولة تلقت بعض الشكاوى من استعمال الاقلام التى حذرت منها اللجنة القضائية المشرفة على العملية الانتخابية من استعمالها داخل اللجان لأن الحبر يجف بعض دقائق وتظهر ان الناخب لم ينتخب احد

كما اكد المستشار بعد الغنى بان الغرفة تلقت التعليمات التى قالتها اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية للقضاة وأكد بأن تسليم القاضى باقى دفتر ابداء الراى الغير مستعمل بنفسة الى اللجنة العامة شئ جديد جدا لان الهدف منة التاكد على سلامة العملية الانتخابية وحتى لا تثير إشاعات بات هناك بطاقات فى الشوارع وأن هناك تسويد للبطاقات فى حالة فقد أي دفتر من أي أيمن سر من اللجان الانتخابية.