الأهرام ترد على ائتلاف أقباط مصر: صورة الرهبان ينتخبون حقيقية.. وتم تجميع قساوسة شبرا في لجنة واحدة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

في رد على ما نشرته صفحة ائتلاف أقباط مصر أكد الزميل علاء العطار رئيس تحرير بوابة الأهرام ، الصورة المتداولة هي صورة نشرتها الأهرام.. مشيرا إلى أنها صورة حقيقية للجنة  تصويت الأزبكية الكائنة في مدخل “حي شبرا” صباح أمس.. وقال العطار أن ما جرى انه تم تجميع قساوسة شبرا الخيمة في مدرسة واحدة للإدلاء بأصواتهم كإجراء على ما يبدو انه أمني.. مشيرا إلى انه اتخذ قرار نشر الصورة بعدما رآها انتصار حقيقي لفكرة المواطنة فالقساوسة مواطنون ومن حقهم الإدلاء بأصواتهم.. وأن حرصهم على هذا الحق هو تأكيد على حق المواطنة وليس العكس.

وقال العطار انه فوجئ بعد نشر الصورة بأن مواقع سلفية وإخوانية استغلتها في محاولة للإيحاء بأن هناك حشد قبطي للتصويت لأحد المرشحين على غير الحقيقة .. وهي أنه تم تجميع ما يقرب من ألف راهب في لجنة واحدة وإنهم كانوا حريصين على الإدلاء بأصواتهم وللمصادفة فإن محرر الأهرام تواجد باللجنة وقت حضورهم .

يذكر إن الصورة تم تداولها بكثرة على فيسبوك وتويتر بعد أن تم حذف لوجو الأهرام عليها باعتبارها حشد قبطي وهو ما دفع عدد من المواقع القبطية لتكذيب الصورة . وتم استغلالها سياسيا من طرفي الانتخابات كل لنصرة مرشحه .

وتعجب العطار من رد الفعل القبطي الذي اندفع لتكذيب الصورة دون التحقق منها متسائلا أليس الرهبان مواطنين ومن حقهم التصويت وهاجم من حاولوا استغلال الصورة سياسيا بعد نزع لوجو الأهرام عنها .

وكانت البديل قد نشرت رد ائتلاف أقباط مصر على الصورة والتي قال فيها أن الصورة ليست حقيقية .

من ناحية أخرى أكدت الزميلة الصحفية سمر نصر صاحبة انفراد الصور والذي تناقلته وسائل إعلام عالمية أن الصورة حقيقية .

وتعتذر البديل عن ما اعتبرته الزميلة الأهرام تكذيبا لها وتؤكد أنها نشرت ردا ائتلاف أقباط مصر على الصورة باعتبارها متداولة على فيسبوك ضمن حملات الاستغلال السياسي للدين وبعد أن تم محو لوجو الأهرام عنها ومحو مصدرها وهو ما آثار الشكوك . 

كانت الصفحة الرسمية لائتلاف أقباط مصر قد قالت إن الصورة التي تم تداولها على فيسبوك وتويتر باعتبارها صورة لرهبان أمام لجنة انتخابية لا علاقة لها بانتخابات الرئاسة أو جولة الإعادة.. وأشارت الصفحة إن تلك الصورة هي لرهبان دير الأنبا انطونيوس بالبحر الأحمر أثناء تواجدهم في المقر البابوي لنيل بركة البابا شنودة الثالث قبل نياحتة.

وقال فادى يوسف مؤسس ائتلاف أقباط مصر على مسئوليتي الشخصية وأمام الله والجميع فإن تلك الصورة ليس لها أدنى علاقة بانتخابات الرياسة أو جولة الإعادة  منتقدا استغلال كلا طرفي الانتخابات للصورة سياسيا .. وقال فادي إن تلك الصورة استغلت من جانب المؤيدين لشفيق للتدليل على تأييد الأقباط له و من جانب مؤيدي مرسى للتأكيد أن الكنيسة تجيش لصالح المرشح المنافس له ! وأضاف إن الكنيسة والرهبان أسمى واكبر من تلك المهاترات الكاذبة وعلينا أن نتحمل بجدية مسؤولية الفترة التي تمر بها مصر.

من جانبها نشرت الزميلة الأهرام صورا متعددة للرهبان أثناء وقوفهم في الطابور لتأكيد صحة موقفها وقال الزميل علاء العطار للبديل أنهم تمكنوا من الحصول على كشوف اللجنة وكانت المفاجأة أن بها أكثر من ألف راهب .. مشيرا إنه على ما يبدو تم تجميع الرهبان في لجنة واحدة ربما لأسباب لها علاقة بالتأمين .. أو لأسباب أخرى .