المئات يحاصرون مديرية أمن الدقهلية احتجاجا على انتشار تجار المخدرات والأسلحة بقراهم

تجمهر المئات من أهالي قرى ميت خميس وميت بدر اليوم الجمعة وحاصروا مبنى مديرية امن الدقهلية بمدينة المنصورة للمطالبة بفرض الأمن سيطرته على تجار المخدرات وحائزي الأسلحة النارية بقراهم حفاظا على الأمن والأمان.

وطالب الأهالي بالقبض على تجار المخدرات المعروفين لدى الجهات الأمنية وإلقاء القبض على المتهمين بالحادث الأخير لإطلاق الأعيرة النارية داخل القرية بين عدد من تجار المخدرات والتي راح ضحيتها 2 منهم، مؤكدين انه لا يوجد أي أفراد امن داخل القرى إن تجار المخدرات هم المسيرين على القريتين مما يبث الرعب في نفوس الأهالي.

حمل المتظاهرون لافتات تطالب بالتدخل الأمني والقبض على حائزي الأسلحة والمواد المخدرة والحفاظ على حياة المواطنين المعرضة للترويع بشكل يومي وحاصر الأهالي مبنى المديرية وحاول عدد من القيادات الأمنية إثنائهم عن التظاهر إلا أنهم رفضوا وطالبوا بمقابلة مدير الأمن وإيجاد حلول فعلية لازمتهم وإلا سيعاودون التظاهر مرة أخرى.