اتحاد شباب الثورة: ننتظر تفعيل وعد الرئيس بألا يظلم أحدا في عهده” والإفراج عن باقي المعتقلين وضباط 8 إبريل

طالب محمد السعيد المنسق العام لاتحاد شباب الثورة وعضو اللجنة التأسيسية للدستور، رئيس الجمهورية بالإفراج الفوري عن المعتقلين من شباب الثورة الذين لا يزالوا في السجون العسكرية خاصة ونحن مقبلون علي عيد الفطر المبارك.

وقال السعيد انه من غير مقبول أن يظل هؤلاء الشباب في السجون العسكرية بعد أن تأخر الإفراج عنهم، وأنه يجب تفعيل ما أكد عليه الرئيس في خطبه والتي قال فيها ” لن يظلم احد في عهدي”، مضيفا “يجب علي الرئيس وجماعه الاخوان ان يتذكروا بان هؤلاء الشباب هم من حافظوا علي الثورة والزخم الثوري عند ابتعاد الاخوان عن الثورة”.

كما طالب السعيد بإعادة النظر في قضايا ضباط 8 ابريل والإفراج عنهم ومراعاة أن ما قاموا به كان حماساً منهم والتحام مع الشعب الثائر، وأنهم جزء من هذا الشعب غير بعيدين عن همومه ومشاكله.

وأضاف “يجب ان يعودوا الي عملهم بالقوات المسلحة وخدمة وطنهم، جنباً الي جنب مع باقي أفراد الجيش.