مسئول إخواني: خطب العيد تركز على دعم الرئيس ومواجهة مظاهرات 24 أغسطس

كشف مصدر بجماعة الإخوان المسلمين, عن وجود تنسيق بين الجماعة وجماعة الدعوة السلفية والجماعة الإسلامية, لاستغلال خطب عيد الفطر المبارك في مساجد القاهرة الكبرى وبعض المحافظات الأخرى للتأكيد على دعم الرئيس محمد مرسي ومواجهة مظاهرات 24 أغسطس بالتأكيد علي حرمة التظاهر ضد رئيس الجمهورية وضرورة إعطائه الفرصة لتنفيذ برامجه ومشروعاته.

وقال المصدر إن الجماعة نسقت مع الجماعات السلفية لتوحيد الخطب وتكليف الشيوخ السلفيين التابعين لهم بالذين سيلقون الخطب في بعض المساجد التابعة لوزارة الأوقاف والجمعية الشرعية بالتأكيد على أهمية دعم رئيس الجمهورية في الفترة القادمة للنهوض بمصر, ورفض قيام أي تظاهرات ضد الحاكم طالما أنه لم يحصل علي فرصته للنهوض بالوطن.

إلى ذلك, انتشرت لافتات تحمل شعار جماعة الإخوان المسلمين في مناطق متفرقة من القاهرة تدعو المواطنين لحضور صلاة العيد في مساجد معينة, يكون فيها الخطيب تابع للجماعة.

ففي إمبابة, انتشرت لافتات مكتوب عليها “تدعوكم جماعة الإخوان المسلمين وجماعة الدعوة السلفية والجماعة الإسلامية لحضور صلاة العيد للخطيب الشيخ جمال عبد الهادي”.

وانتشرت لافتات أخري تدعو المواطنين لحضور صلاة العيد بمسجد “طلعت حرب بمدينة إمبابة بالجيزة”, وهو مسجد تابع لوزارة الأوقاف, والذي يخطب فيه الشيخ محمد حسين يعقوب, وذلك علي غير العادة لأنه معتاد علي الصلاة إلقاء خطب الجمعة في إمبابة في مسجد أخر تابع للجمعية الشرعية”.

وكشف بيان للجماعة الإسلامية عن أسماء الشيوخ التابعين لها والذين سيتم توزيعهم علي مساجد القاهرة والمحافظات, حيث يخطب الشيخ خالد يوسف القيادي بالجماعة في مسجد عمر بن الخطاب بمحافظة الإسكندرية, وفي محافظات الفيوم بساحة المسجد الأزهر يخطب كلا من محمد عبد الفتاح وكارم محمود القياديين بالجماعة الإسلامية.

وفي محافظة الإسماعيلية, استعدت الجماعة لأداء صلاة العيد في ميدان الممر بالمحافظة، حيث من المنتظر أن يلقي خطبة صلاة عيد الفطر المبارك القيادي بالجماعة الإسلامية بالمحافظة الشيخ عمرو عباس، كما ينتظر حضور عدد من أبناء وقيادات الجماعة الإسلامية بالمحافظة ومنهم الشيخ محمد الطاهر أما الشيخ عاصم عبد الماجد, إمام مسجد الفتح السابق والقيادي التاريخي بالجماعة, فأنه سيلقي خطبة العيد أمام السفارة السورية بالقاهرة.