يديعوت أحرونوت: أوباما يحذر الأسد من عواقب إستخدام الأسلحة الكيماوية والبيولوجية

ذكرت صحيفة ” يديعوت أحرونوت ” الإسرائيلية اليوم أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما وجه خلال لقاء صحفي له فى البيت الأبيض رسالة تحذيرية إلى الرئيس السورى بشار الأسد، أكد فيها اوباما على أن استخدام بشار الاسد للسلاح الكيماوى او نقله لأى مكان أخر يعتبر خط أحمر، معتبرا أن حدوث مثل هذه الأمور من المحتمل أن يؤدى إلى استخدام القوة العسكرية ضد نظام الاسد.
وعلى حد ما نقلته الصحيفة الاسرائيلية فإن اوباما صرح قائلا ” إننا لن نستطيع الصمت إذا ما تم نقل وسائل الحرب الكيماوية والبيولوجية إلى ايدى غير شرعية “، وأضاف اوباما ” يوجد لدينا احتمالات لتنفيذ خطة معينة حال حدوث ذلك، لقد أجرينا مشاورات مع عناصر المنطقة واتفقنا على أن حدوث مثل هذه الامور خط احمر، حيث أن استخدام هذه الأسلحة أو نقلها إلى عناصر غير شرعية لن يضر بسوريا فقط ولكنه يضر ايضا بحلفائنا فى المنطقة ومن بينهم اسرائيل.”
ويبدى الغرب قلق بالغ من احتمالات استخدام الاسد وكبار قيادات نظامة للأسلحة الكيماوية، وقال الرئيس الامريكى أن الازمة فى سوريا مازالت مستمرة معتبرا ما يحدث هناك أمر صعب جدا وبسببه فقد الاسد شرعيته كرئيس للبلاد وكفيل بان يطيح به من منصبه.
وتطرقت الصحيفة الى القلق الاسرائيلى من السلاح الكيماوى السورى مستدعية ما صرح به السفير الاسرائيلى فى الامم المتحدة رون بروشاور، حيث حذر مطلع الشهر الجارى من أن يقوم الاسد باستخدام هذا السلاح ضد ابناء شعبه، وطالب المجتمع الدولى بابلاغ الاسد بتحذيرات مفادها أن نقل السلاح الكيماوى إلى حزب الله أو لأى منظمة إرهابية اخرى يعد خط احمر لا يمكن حدوثه.
حيث قال بروشاور بالإمم المتحده متوجها بحديثه إلى النظام السورى “لا تخادعوا انفسكم  إن النظام الذى يقتل الاطفال اليوم لن يتردد فى استخدام السلاح الكيماوى غدا”، وأضاف السفير الاسرائيلي: “على الاسد أن يعلم جيدا أن نقل السلاح الكيماوى السورى لحزب الله أو أي منظمه إرهابيه اخرى هو خط أحمر لن نسمح له بالقيام به”.