حزب العمل الكردستاني ينفي صلته بتفجيرات جنوب شرق تركيا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال حزب العمال الكردستاني الانفصالي يوم الثلاثاء إنه لا صلة له بتفجير سيارة ملغومة أسفر عن سقوط تسعة قتلى في بلدة غازي عنتاب بجنوب شرق تركيا قرب الحدود مع سوريا في وقت متأخر من مساء الإثنين.
ونقل موقع وكالة فرات للأنباء على الانترنت وهي وكالة قريبة من حزب العمال الكردستاني عن الحزب قوله في بيان “مقاتلونا ليس لهم صلة على الاطلاق بهذا الانفجار.”
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار الذي قال مسؤولون إنه نجم عن تفجير سيارة ملغومة عن بعد. غير أن جنوب شرق تركيا شهد العديد من الهجمات شنها حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على أنه جماعة إرهابية.
واتهمت تركيا جارتها سوريا بدعم حزب العمال الكردستاني الذي بدأ تمردا انفصاليا في المنطقة قبل 28 عاما قتل فيه أكثر من 40 ألف شخص حتى الآن.
وتبعد غازي عنتاب نحو 50 كيلومترا عن الحدود السورية. وفتحت تركيا مركزا بالبلدة لتلقي المساعدات الدولية في مواجهة تدفق ما يقرب من 70 ألف لاجيء سوريا فروا من القتال.
وأعلنت جماعة صقور حرية كردستان وهي جماعة على صلة بحزب العمال الكردستاني مسؤوليتها عن بعض الهجمات التي وقعت في تركيا خارج منطقة العمل المعتادة لحزب العمال.