الاخوان تنهي استعداداتها لتظاهرات 24 أغسطس: لجان من الشباب داخل المقرات.. والداخلية تؤمن من الخارج.. والقيادات تحت “الحراسة”

أنهت جماعة الإخوان المسلمين استعدادتها لاستقبال مظاهرات 24 أغسطس, التي دعا لها مناهضون لسياسات الجماعة وحكم الرئيس محمد مرسي, وذلك بتشكيل لجان إخوانية مكونة من شباب حزب الحرية والعدالة في كل أمانة لحماية المقار من الداخل, والتنسيق مع وزارة الداخلية لفرض دوريات حراسة بشكل مستمر لحماية مقار الجماعة وحزبها من الخارج منعا لحدوث أي اعتداءات.

واتهمت اللجنة القانونية للجماعة محمد أبو حامد عضو مجلس الشعب السابق, وتوفيق عكاشة مالك قناة الفراعين المُغلقة, بالوقوف وراء التظاهرات وتحريض المواطنين علي اقتحام مقار الجماعة والاعتداء علي قياداتها, وذلك بعد حرق واقتحام ثلاث مقار للجماعة بالهرم وميت عقبة ومحافظة الدقهلية.

وخصصت الجماعة حراسات مهمتها حماية قيادات الجماعة وأعضاء مكتب الإرشاد ورؤساء بعض المكاتب الإدارية وأمانات الحزب بالمحافظات, بالإضافة لتشكيل لجان إخوانية للتواجد بصفة مستمرة داخل المقار, وكل لجنة تضم 10 من شباب الجماعة, يقومون بالتناوب علي الحراسة ثلاثة مرات يوميا, وذلك للتأمين من الداخل فقط, وترك التأمين من الخارج لقوات الشرطة.

 ويتلقي مكتب إرشاد الجماعة خلال اجتماعه المنعقد اليوم بالمقر العام للمقطم تقارير من المكتب السياسي للجماعة وبعض المكاتب الإدارية بالمحافظات, حول الترتيبات الأخيرة لاستقبال تظاهرات الجمعة المقبلة 24 أغسطس, كما يتلقى تقرير من قانونيين “إخوان” حول المسار القانوني للتصدي للتظاهرات إذا صاحبها تجاوزات أو استخدام للعنف ضد شباب ومقار الجماعة.