عالمة آثار أمريكية : مصر لديها أهرامات أكبر حجما من هرم خوفو احدهما في المنيا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نقلت عدداً من المجلات المهتمة بالمصريات خبراً عن عالمة آثار أمريكية تدعى آنجيلا ميكول، أعلنت فيه عن إمكانية وجود هرمين جديدين في مصر أكبر حجما من أهرامات الجيزة بحسب تقديرها، ولم يكن حجم الهرمين المتوقعين هو الخبر الهام الوحيد فموقعهما أيضا يعد جديداً حيث أن كل الأهرامات التي تم اكتشافها قد تم بنائها حول القاهرة هذه المرة ولكن في الجنوب، ويقع الموقع الأول المحتمل الأول في صعيد مصر 12 ميلاً من بلدة أبو سيدهم بمحافظة المنيا والثاني يبعد عنها ب 90 ميلا، وكانت كارولين قد عكفت بحسب زعمها 10 سنوات على دراسة المواقع عبر “جوجل إيرث”  وقالت أن أحد الموقعين يضم هضبة مثلثة الشكل يصل عرضها إلى 620 قدماً، وتفوق هرم الجيزة الأكبر حجماً بما يقرب من ثلاثة أضعاف ، وان الموقع الثاني شكلاً رباعي الجوانب يصل عرضه إلى 140 قدماً.
وتنوي ميكول زيارة مصر لمعاينة المواقع بشكل عملي للتحقق من صحة دراستها وكانت ميكول قد قالت “إن الصور تتحدث عن نفسها، ومن الواضح جداً ما يمكن للموقعين أن يحتويا عليه، ولكن هناك حاجة إلى بحوث ميدانية للتحقق من أن تلك هي، في الواقع، أهرامات”.”
وفي حال كانت المناطق المزعومة تخفي أهراماً في طياتها كما تزعم ميكول فإن هذا سيعد أكبر هرم تم إكتشافه على الإطلاق.