تواصل “حرب المستشفيات”..إغلاق “طوارئ عين شمس” بعد اعتداء 25 شخصا على عاملين بالمستشفى وإصابة 6 منهم

قرر مستشفى عين شمس التخصصي إغلاق قسم الاستقبال والطوارئ بعد اعتداء مجموعة من الأشخاص على الأطباء والممرضين وطاقم الأمن في القسم بسبب منعهم أهالي أحد المصابين والبالغ عددهم نحو 25 شخصا من البقاء داخل القسم والسماح لشخصين فقط بمصاحبة المصاب .

وقال نائب مدير المستشفى الدكتور هشام عادل ـ في تصريحات له اليوم الأربعاء ـ إن المستشفى استقبل مصابا في حادث سيارة بعد رفض عدد من المستشفيات استقباله، مشيرا إلى أنه تم إجراء كافة الفحوصات والإشاعات اللازمة له، والتي أظهرت إصابته بكسر في أعلى عظمة الفخذ وتقرر دخوله لإجراء الجراحة والاتصال بالاستشاري لاتخاذ اللازم حيال المصاب.

وأضاف هشام أنه عندما طلب الأمن والأطباء من المرافقين للمصاب السماح ببقاء شخصين فقط داخل الاستقبال على أن ينتظر الباقون خارجه حدثت احتكاكات وقاموا بالاعتداء على الأمن وطاقم التمريض والأطباء وتكسير القسم وجهاز لصدمات القلب وتحطيم الأثاث كما قام بعض المرافقين بإلقاء الحجارة والطوب على القسم من الخارج.

وأشار النائب إلى أن الحادث أسفر عن إصابة 4 من أفراد الأمن واثنين من التمريض ، وجميعهم مازالوا يتلقون العلاج بالمستشفى ، موضحا أنه تم استدعاء قوات الشرطة والجيش وتحرير محاضر بالواقعة وتقرر غلق القسم.

وشدد على ضرورة توفير التأمين الكافي للمستشفى والأعداد الكافية من أفراد الأمن والحرس الخاص بالمستشفيات ، حتى يتم فتح الاستقبال ويستطيع الأطباء القيام بدورهم لخدمة المرضى والمصابين ، مؤكدا أنه لن يتم فتح القسم إلا بعد تأمينه.