وائل غنيم: إهانة الرئيس تهمة يمكن تسييسها .. وبكرا لو حد قال مرسي ضعيف هيحاكموه

أكد الناشط وائل غنيم ان تهمة إهانة الرئيس فضفاضة ويمكن إستخدمها سياسيا في اي توقيت ضد من يعارض الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية

جاء ذلك في تغريدة له علي حسابة الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي تويتر قال خلالها “إهانة الرئيس” تهمة فضفاضة يمكن تسييسها ممكن بكره حد يكتب رأيه إن الرئيس شخص ضعيف وغير قادر على اتخاذ القرارات فيُحاكم لأنه أهان الرئيس”

وتهكم غنيم علي بعض مواد في قانون جرائم النشر لعدم التطوير فيها قائلا “على فكرة بعض مواد القانون المتعلقة بجرائم النشر بعضها تم صياغة نسخته الأصلية قبل ما كان يبقى فيه تلفزيون ألوان.. لا لحبس الصحفيين”

كما انتقد من قال إنهم “يحاولون تطبيق القوانين علي من لا يحبون” وقال “الناس بتحاول تقيس موقفها من القوانين بتطبيقها على من لا تحب.. فكر في مصير إعلامي تراه منصفا (وغيرك يراه متعصبا وغير محايد) ويحاكم بنفس التهم”

وأضاف غنيم أن مواجهة الأخبار الكاذبة تكون بـ”تكذيب الصحفي لها وفرض غرامات مالية تتصاعد إذا تكرر الأمر”.

 

وكانت محكمة جنايات جنوب الجيزة برئاسة المستشار محمد فهيم درويش قد قضت ظهر اليوم بحبس إسلام عفيفي رئيس تحرير جريدة الدستور و التحفظ عليه علي ذمة قضية ” إهانة ” الرئيس محمد مرسي ونشر أخبار كاذبة من شأنها إلحاق الضرر بالمصلحة العامة.