أنصار أبو حامد يعتصمون أمام “الاتحادية”.. والنائب السابق يغادر لإحضار باقي المتظاهرين من المنصة

طالب محمد أبو حامد النائب السابق وأبرز الداعين لتظاهرات 24 اغسطس أنصاره بالانتظار عند السلك الشائك بجانب قصر الاتحادية، وقال إنه “سيغادر الآن لإحضار باقي المتظاهرين من المنصة والحضور بهم للإعتصام بجانب القصر”، وأضاف: “هنبات هنا حتى تنفذ مطالبنا” مطالبًا أنصاره بعدم الاحتكاك أو التحدث مع الجنود.

كانت مسيرة ميدان العباسية قد وصلت إلى قصر الاتحادية لتعتصم أمام السلك الشائك بشارع الميرغني. وهتف المتظاهرون: “مدنية مدنية لا سلفية ولا اخوانية”، ورفعوا لافتات: “يسقط حكم المرشد.. مصري يساوي مسلم + مسيحي”.

وانضمت مسيرة أخرى إلى القصر الرئاسي تضم المئات للمشاركة في الاعتصام فيما مازالت سيارات ومدرعات الأمن المركزي متواجدة بمحيط القصر.