العشرات من أعضاء حملة شفيق وعمر سليمان يتظاهرون ضد الإخوان أمام المنطقة الشمالية العسكرية بالإسكندرية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

شهدت المنطقة المقابلة لمقر قيادة المنطقة الشمالية العسكرية تواجد العشرات من حملة الفريق أحمد شفيق واللواء عمر سليمان ضد جماعة الإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسي .

 

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: ” جبتوا السيسي علشان يحميكم ويقعدكم على كراسيكم”، و”يسقط يسقط الإخوان دول عملاء الامريكان”، و”بيع بيع الثورة يا بديع”، و”عبد الناصر قلها زمان الإخوان ملهمش أمان”.

 

كما حمل المشاركون جماعة الإخوان المسلمين والرئيس مرسي المسئولية عن دماء شهداء الجيش المصري، وذلك بسبب فتحه لمعبر رفح وإفراجه عن العديد من المعتقلين الإسلاميين. ووزع المتظاهرون اوراق على المارة تحمل انتقادات للرئيس محمد مرسي.

 

وقالت داليا محمود، أحد المنظمين للتظاهرة بالإسكندرية، إن “العدد جيد حتى الآن ومازال العدد يتزايد” مشيرة إلى أنه يتم الآن دراسة اقتراح  بالاعتصام أمام المنطقة الشمالية. وأضافت أن هناك عددا من الأتوبيسات في طريقها للوصول إلى المنطقة الشمالية العسكرية للمشاركة في التظاهرة من محافظة البحيرة ومن مناطق مختلفة بالإسكندرية.

 

وكان العشرات قد بدأوا في التجمع منذ العاشرة من صباح اليوم أمام مقر قيادة المنطقة الشمالية، وقاموا بتوزيع عدد من المنشورات الداعية للتظاهر عقب صلاة الجمعة ضد جماعة الإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسي كما قاموا بكتابة شعارات مناهضة للإخوان على جدران مستشفى القوات المسلحة الواقعة أمام المنطقة الشمالية العسكرية.

 

وتواجد في المظاهرة عدد من المنتقبات اللاتي رددن هتافات ضد جماعة الإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسي. بينما شهدت المنطقة الشمالية العسكرية تأمين مكثف من قبل قوات الجيش وقاموا بوضع الاسلاك الشائكة علي طول السور العازل امام المنطقة تحسبا لحدوث اى طاريء.