الداخلية الليبية تعلن مصادرة أكثر من 100 دبابة لدى ميليشيا موالية للقذافي في ترهونة

أعلنت وزارة الداخلية الليبية الخميس أنها صادرت أكثر من مائة دبابة لدى مجموعة من أنصار نظام معمر القذافي كانوا يدعون أنهم من الثوار في منطقة ترهونة بغرب البلاد.

وقال عبد المؤمن الحر المتحدث باسم اللجنة الأمنية العليا التابعة للداخلية انه “تمت مصادرة أكثر من مائة دبابة و26 قاذفة صواريخ” في ثكنة بسوق الاحد قرب ترهونة. وأضاف أن التحقيق في الهجومين بالسيارة المفخخة اللذين خلفا الأحد قتيلين وأربعة جرحى في طرابلس ساهم في الكشف عن المجموعة.
وتابع ان هذه الميليشيا التي كانت تطلق على نفسها اسم “كتيبة الاوفياء” كان اسمها في الحقيقة “كتيبة الشهيد معمر القذافي” على اسم الزعيم الليبي الذي قتل في أكتوبر.

وقال “ظننا ان هذه الكتيبة كانت تدافع عن ليبيا وعن الثورة وتبين لنا العكس”، مضيفا أن قائد الميليشيا خالد ابراهيم كريد اعتقل الأربعاء خلال عملية استهدفت المجموعة وانتهت بسقوط قتيل وثمانية جرحى بين رجال الامن.
وقبله قرأ نائب وزير الداخلية عمر الخضراوي خلال المؤتمر الصحفي بيانا قال فيه إنه تم ضبط “أسلحة ثقيلة” في الثكنة بينها صواريخ.
ومساء الأربعاء، أعلنت وزارة الداخلية عن اشتباكات في ترهونة بين عناصر من أجهزة الأمن ومسلحين يشتبه في تورطهم في هجومي الأحد.
وأقر الحر من جهة ثانية بأن موالين للنظام السابق تسللوا إلى صفوف قوات الأمن وأنه تم تشكيل لجنة للتحقيق في هذه المسألة.