ليبرمان يجدد تصريحاته المتشددة حيال إيران: إسرائيل لن تقبل العيش مع إيران النووية

اتهم وزير الخارجية الإسرائيلية أفيجدور ليبرمان، الوزراء الإسرائيليين بالبطء فى اتخاذ القرارات التى تخص الشأن الإيرانى  قائلا ، ” هناك أشخاص يناقشون هذه القضية ولكن دون أن يكون متاح لهم معلومات استخباراتية “

وأضاف ليبرمان فى لقاء تليفزيونى أجرته معه القناة الثانية الإسرائيلية الليلة الماضية، حول البرنامج النووى الإيرانى والمباحاثات الدبلوماسية التى تجرى بين ايران والوكالة الذرية، ” منذ سنوات عديده ونحن مشغولون بهذا الموضوع إننى أستطيع أن أقول طبقا للمعلومات الاستخباراتية أن اسرائيل لن ترضى بالعيش مع ايران النووية “.

وأوضح ليبرمان اهتمام إسرائيل بهذا الموضوع منذ عام 1996 حيث كانيشغل منصب سكرتير بمكتب رئيس الوزراء، مؤكدا أنه كان يتوجب على زعماء تلك الفترة السابقة معالجة هذه المشكلة ، مشيرا إلى أن البرنامج النووى الإيرانى لم يكن تحت الأرض مثل هذه الأيام.

 وأشار ليبرمان أن إسرائيل فى عام 2001 علمت بأن ايران تخطط لنقل كل المنشأت النووية إلى أماكن تحت الأرض وأضاف ليبرمان ولكن القرارات التى كانت يحب أن تتخذ فى هذا الوقت لم تتخذ.

وانتقد وزير الخارجية الإسرائيلى قادة المنظومة السياسية الإسرائيلية بسبب حديثهم مع وسائل الإعلام دون امتلاكهم معلومات استخباراتية عن هذا الملف، مؤكدا على أن كثرة الحديث عن هذه القضية بدون عقلانية يضر بقدرة الردع الإسرائيلية.