بعد أزمة إسلام عفيفي: “الصحفيين” تعقد اجتماعا طارئا اليوم لمناقشة عقوبة الحبس في قضايا النشر

يعقد مجلس نقابة الصحفيين اجتماعا طارئا مساء، السبت، لمناقشة عقوبة الحبس في قضايا النشر، بعد واقعة حبس إسلام عفيفي رئيس تحرير جريدة “الدستور” احتياطيا على ذمة القضية المتهم فيها بإهانة رئيس الجمهورية.

من جانبه، قال كارم محمود، سكرتير عام نقابة الصحفيين، إننا على أعتاب مرحلة شديدة الخطورة سيشهر فيها سيف الحبس من جديد في القضايا المتعلقة بالنشر مما ينذر بمرحلة من التضيييق والمصادرة.
وناشد كارم الجماعة الصحفية تقديم الدعم لمجلس نقابة الصحفيين والاتحاد معا، لاتخاذ موقف موحد تجاه هذا الخطر، وأن يقدموا رسالة واضحة وقوية إلى المؤسسة الرئاسية مفاداها، أن الجماعة الصحفية كلها ترفض العودة إلى سلاح الحبس، وأن أي تجاوز في التعبير أو النقد يمكن التصدي له عن طريق نقابة الصحفيين التي تغرم الصحيفة المتجاوزة.