بعد اهدار دم متظاهري 24 أغسطس .. دعوى قضائية تطالب بمنع المحلاوي وهاشم إسلام ومظهر شاهين من اعتلاء منابر المساجد وإصدار الفتاوى

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

طالبت دعوى قضائية منع الشيوخ هاشم إسلام ومظهر شاهين والمحلاوي من إصدار الفتاوى واعتلاء المنابر .

وطالب جمال صلاح الموظف بوزارة الخارجية في دعواه أمام القضاء الإداري بإلزام كلا من الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور طلعت عفيفي وزير الأوقاف بإصدار قرار بمنع كلا من الشيخ هاشم إسلام والشيخ مظهر شاهين والشيخ المحلاوي من اعتلاء المنابر ومنعهم من الفتوى باسم الدين وإحالة أمرهم للجنة الفتوى بمشيخة الأزهر لردهم في فتوى استباحة قتل المتظاهرين بدون سند من الدين والقانون واستغلال الدين.

وقالت الدعوى في الفترة الأخيرة استغل هؤلاء الشيوخ المنابر والفضائيات والمؤتمرات وحفظهم الآيات القرآنية لتوظيفها في الأمور السياسية وتوظيفها حسب الحدث والموقف وأصدروا مؤخرا فتاوى مستخدمين الآيات القرآنية بإهدار دم المتظاهرين ولم يذكروا أن القرآن حرم قتل النفس وان الله حرم قتل النفس كمثل حرمة البيت الحرام ، وان الإنسان خلق في أحسن صورة وجعل له عقل ليميزه عن باقي المخلوقات وميزة العقل وهى التفكير والتعقل ولكن مشايخ الأزهر والسلفية والاخوانجية يطالبوا الناس بتطبيق بعض الآيات دون تطبق باقي الآيات