التلفزيون الأسباني يعلن إعادة بث مباريات مصارعة الثيران بعد توقف 6سنوات

أعلنت هيئة التلفزيون الاسباني (تي في اي) التي تمولها الدولة انها ستبث الشهر القادم أول مباراة لمصارعة الثيران منذ ست سنوات وهو قرار مثير للجدل يجيء في توقيت تواجه فيه هذه اللعبة معارضة جماهيرية متزايدة.

وتجتاز هيئة التلفزيون الاسباني فترة عصيبة هذا العام شهدت تقليص ميزانيتها بنسبة 37 في المئة واضطرت للاستغناء عن عدد من ابرز المذيعين فيما تسعى الحكومة الاسبانية التي تنتمي ليمين الوسط الى تنفيذ سلسلة من الاصلاحات شملت قيادات الهيئة.

وقررت هيئة التلفزيون اذاعة مباريات مصارعة الثيران – التي تم حظرها في بعض المناطق باسبانيا – بعد ان اتفق المصارعون ومربو الثيران والقائمون على الدعاية والاعلان التنازل عن مستحقاتهم المادية المتعلقة بحقوق البث.

وتتباين لدرجة كبيرة آراء الناس في اسبانيا بشأن مصارعة الثيران اذ يعتبرها البعض لا انسانية فيما يقول فريق آخر إنها تمثل جزءا لا يتجزأ من الثقافة التقليدية للبلاد. وصنفت مصارعة الثيران في العام الماضي على انها فن واسندت الى وزراة الثقافة الاسبانية مهمة الاشراف عليها.

ويشتهر رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي بانه من عشاق مصارعة الثيران. وكانت هيئة التلفزيون الاسبانية قد قررت عام 2006 وقف بث مباريات مصارعة الثيران ابان فترة حكم الحكومة الاشتراكية السابقة اذ اعتبرتها لا تتناسب مع الاطفال على الرغم من عدم وجود قيود على السن بشأن حضور مبارياتها.

وقال التلفزيون إنه سيبدأ من الخامس من سبتمبر القادم في بث مباريات مصارعة الثيران التي تضم عددا من أشهر المصارعين في البلاد.