المخابرات الإيراني تعلن مسؤولية بلادها عن دعم الأسد

نقل عن حسين طائب، رئيس دائرة استخبارات الحرس الثوري الإيراني قوله، اليوم السبت: إن إيران عليها مسؤولية دعم حكومة الرئيس السوري بشار الأسد التي تقاتل انتفاضة مسلحة.
وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن نائب إيراني قوله: إن لجنة تشريعية ستزور سوريا لدعم العلاقات الثنائية والتشاور مع مسؤولين سوريين.
ونقلت وكالة فارس للأنباء عن طائب قوله: “علينا مسؤولية دعم سوريا وعدم السماح بكسر خط المقاومة.”
ودعمت إيران الأسد في مواجهة إدانة دولية لقمعه الانتفاضة الشعبية ضد حكم عائلة الأسد المستمر منذ أربعة عقود من الزمان، معتبرة حكومته جزءا من جبهة مناهضة للغرب تضم أيضا حزب الله اللبناني.
وتتهم طهران قوى غربية ودولا في المنطقة، بينها تركيا وقطر، بمساندة المعارضين في محاولة للإطاحة بالأسد.
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن علاء الدين بروجردي، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني، قوله: إن لجنة برلمانية إيرانية ستزور سوريا قريبا لمدة يومين لدعم العلاقات الثنائية والتشاور مع رئيس البرلمان ومسؤولين آخرين.
وقال بروجردي: إن قمة حركة عدم الانحياز التي تشارك فيها 120 دولة نامية، والتي تبدأ غدا الأحد في طهران توفر فرصة جيدة لمناقشة الأزمة السورية، وتابع، “هذه القمة فرصة جيدة للدول الأعضاء بالحركة لمناقشة الأوضاع في سوريا حتى تحل الأزمة قريبا.”