ياسر علي: الرئيس استخدم سلطة التشريع في أضيق الحدود.. والإعلام يحتاج رقابة مجتمعية وإعادة نظر فيمن يملك ويدير

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال الدكتور ياسر علي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس محمد مرسى استخدم سلطة التشريع في أضيق الحدود، مُضيفا أن صدور قرار إلغاء الحبس الاحتياطي في قضايا النشر جاء لمصلحة الوطن العليا فى هذا التوقيت.

وأضاف على فى تصريحات صحفية اليوم السبت أن إلغاء الرئيس محمد مرسي للحبس الاحتياطي للصحفيين في قضايا النشر يعد انتصارا لحرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة والإعلام، ويأتي انطلاقا من إيمان الرئيس بأن حرية الرأي التعبير هي أهم مكتسبات ثورة يناير التي يجب الحفاظ عليها، وأنه بالنقد الحقيقي والموضوعي المبني على معلومات حقيقية وليس الشائعات فإن النظام السياسي يكون أكثر قوة ومتانة .

وأشار إلى أن الرئيس مرسي أكد على ضرورة إصدار قانون حرية تداول المعلومات حتى يمكن تقييم الإعلام بصورة موضوعية، مؤكدا أن إصدار هذا القانون كان أحد الملفات الهامة في برنامج الرئيس الانتخابي .

وقال المتحدث باسم الرئاسة إن هناك غابة من التشريعات التي تحتاج للتعديل والإصلاح، وإن هذه مهمة مجلس الشعب الجديد الذي سيتم انتخابه خلال الستين يوما التالية لإصدار الدستور.

واعتبر ياسر على أن المنظومة الإعلامية في مصر تحتاج إلى مزيد من الرقابة المجتمعية وإعادة نظر في من يملك ومن يدير، وإلى تفعيل دور ميثاق الشرف الصحفي، وتفعيل دور نقابة الصحفيين في محاسبة المخطئين.

ولفت إلى أن مؤسسة الرئاسة ستعمل على خلق حوار ودعوة للنقاش للوصول إلى معارضة موضوعية من خلال وسائل الإعلام باعتبارها ضمير الأمة على أن يتم ذلك بمهنية تامة .