زينب عزيز وعلى ادريس : الزوجة السينارست والزوج المخرج يلتقيان للمرة الخامسة

يجمعهما بيت واحد كزوج وزوجة كما تجمعهما اعمال فنية كمخرج وكاتبة اللقاء الخامس فنيا بين المخرج على أدريس والكاتبه زينب عزيز هو فيلم “بابا” الذى يقوم ببطولته أحمد السقا، ودرة، وإداورد، وصلاح عبد الله، بعد أن تعاونوا معا من خلال 4 افلام آخرهم هو “جدو حبيبى” الذى عُرض العام الماضى وكان من بطولة بشرى، ومحمود ياسين، و قبله “عصابة الدكتور عمر” عام 2007، و”كلام فى الحب” عام 2006، وكانت بداية تعاونهما معا كثنائى فنى عام 2005 من خلال فيلم “حريم كريم”.

على ادريس بدا مشواره منذ بداية ثمانينات القرن الماضى كمساعد مخرج فى فيلم “الأشجار تموت واقفة” حتى قبل أن يحصل على بكالوريوس المعهد العالى للسينما، تحديدا عام 1988 ليستمر كمساعد مخرج حتى عام 1998 شارك خلال هذه الفترة فى صناعة 12 فيلم ومسلسل منهم “البخيل وأنا”، و”الصرخة”، و”حرب الفراولة”، و”هيستريا”، وصعيدى فى الجامعة الإمريكية”، ليقوم بعدها بإخراج أول افلامة “سوق المتعة” عام 2000، لكنه يعود كمخرج مساعد فى فيلمين هما “الناظر”، و”رشة جريئة”، كما ظهر فى لقطات سريعة فى عدة افلام منها “همام فى امستردام”.

زينب عزيز بدات فى فترة زمنية احدث تحديدا عام 1995 بفيلم “يوم حار جدا” والذى قامت ببطولتة شريهان، ومحمود حميدة، ومحمد فؤاد، لمحمد خان  وتنتظر 10 سنوات حتى يظهر ثانى افلامها وهو “حريم كريم” لتتوالى بعد ذلك افلامها التى وصلت إلى 8 اعمال منها “الوان السما السابعة”.