ليبرمان: سنخرج عباس من حسابات العملية السلمية إذا ما أصر على التوجه إلى الأمم المتحدة

نشرت صحيفة “هاآرتس ” العبرية اليوم الأحد اللقاء الذى أجرته مع وزير الخارجية الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان، حيث واصل ليبرمان  التهديدات والوعيد إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
وهدد خلال حديثه مع الصحيفة الإسرائيلية بأن اسرائيل ستعلن أن عباس شخص غير شريك فى العملية السلمية إذا ما أصر عباس على التوجه إلى الأمم المتحدة، وأكد ليبرمان على أن اسرائيل لن تقف مكتوفة الأيدى أمام الحملة التى يشنها عليها عباس فى المحافل الدولية، وواصل ليبرمان حديثه قائلا إما أن يعود عباس إلى طاولة المفاوضات مره أخرى وإلا تقوم اسرائيل بالإعلان بانه شخص غير شريك فى عملية السلام.
وطالب ليبرمان خلال لقاءه مع هاآرتس على ضرورة أن تقوم الحكومة الإسرائيلية بإنذار عباس بسبب رفضة العودة إلى المفاوضات وتهديده بالتوجه إلى الأمم المتحده، وناشد ليبرمان الحكومة الإسرائيلية بإتباع سياسة جديدة مع السلطة الفلسطينية فى هذه الفتره المتبقية على شهر نوفمبر، كما طالب ليبرمان حكومته بشن حملة ضد عباس لإزالة الشرعية عنه.
وحسب ما صرح به ليبرمان فإن رسالته التى أرسلها إلى الرباعية الدولية جاء كرد فعل على تجديد عباس نيته فى التوجه إلى الأمم المتحده مره أخرى بعد فشل مساعيها التى قامت بها العام الماضى.
وإتهم ليبرمان عباس بممارسة الإرهاب السياسى حيث إتهمه بشن حملات تحريضية معادية لاسرائيل يطالب فيها برفع الشرعية عن اسرائيل فى المحافل الدولية ويقوم بالتشجيع على مقاطعة اسرائيل.