الجمعيه العمومية لمجلس الدولة تنتخب غبريال رئيسا للمجلس وتصدر بيانا برفضها لقانون القضاء الموحد

انتخبت الجمعيه العمومية لمستشار مجلس الدولة امس الاحد المستشار غبريال عبد الملاك رئيسا جديدا لمجلس الدولة خلفا للمستشار عبد الله ابو العز الذى تنتهى رئاسته لمجلس الدولة فى 28 اغسطس  الحالى وسيبدا المستشار غبريال مهام عمله فى الاول من اكتوبر القادم.

 ووافق على تعيين المستشار غبريال رئيسا للمجلس 802 مستشار بينما رفض تعينه 18 مستشارا، ممن لهم حق التصويت. وأكد كل من المستشار عبد الله ابو العز رئيس مجلس الدولة الحالى والمستشار غبريال عبد الملاك رئيس المجلس القادم رفضهما لقانون القضاء الموحد الذى بموجبه يتم دمج مجلس الدولة فى الهيئات القضائية الأخرى.

 يذكر أن المستشار غبريال رئيس المجلس القادم من مواليد 1942 وتخرج من جامعه القاهرة عام 1964 بتقدير جيد مع مرتبه الشرف وحصل على دبلوم العلوم الجنائية عام 1966 من جامعه القاهرة ثم دبلوم القانون العام عام 1967 وهو ما يعادل درجة الماجستير.

 وفور الانتهاء من الجمعيه العمومية اصدر مجلس الدولة بيانا اكد فيه رفض اعضاء الجمعيه العمومية لمستشار مجلس الدولة باجماع الاراء دمج المجلس فى اى جهه او هيئه قضائية تحت اسم مشروع القضاء الموحد.

واكدت الجمعيه انه لايجوز لاى جهه الانتقاص من استحقاقات مجلس الدولة بوصفه جهه قضائية مستقله وان مجلس الدولة سيظل قاضى المشروعيه والرقيب القضائى على الجهه الادارية.

 وقال البيان ان مجلس الدولة ارست احكامه اسس ومبادىء قضائية الهمت ثورة 25 يناير وحمت اهدافها ورسخت مبادءها وسوف يتقدم مجلس الدولة بكل حزم بجميع الوسائل الممكنه لمحاولة النيل من استقلاله او سلب اختصاصاته او الدمج فيه او دمجه او المساس به باى شكل.

واكد البيان ان الجمعيه العمومية لمستشار المجلس ستظل فى حاله انعقاد دائم الى ان تنتهى الجمعيه التاسيسية لكتابه الدستور والتاكد من كتابه نص بعدم دمج مجلس الدولة فى الهيئات القضائية.