نتنياهو يوجه رسالة تهديد إلى الحكومة اللبنانية بشن هجوم رداً على استفزازات حزب الله

كشفت تقارير إسرائيلية، اليوم الاثنين، عن أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بعث برسالة إلى الحكومة اللبنانية عبر دبلوماسي غربي التقاه في القدس قبل أسابيع مفادها أن تل أبيب ستشن هجوما على لبنان إذا ما حاولت حركة حزب الله القيام بأي عمل استفزازي تجاه إسرائيل.
ونقلت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية عن مسؤول بارز وصفته بأنه مطلع على تفاصيل الاجتماع القول إن نتنياهو يعتبر حزب الله جزءا من الإدارة اللبنانية، ولهذا أوضح نتنياهو للحكومة أنه في حال شنت حركة حزب الله هجوما على إسرائيل، سترد القوات الإسرائيلية بقوة دون تمييز بين حزب الله والدولة اللبنانية.
ونقل المسؤول عن نتنياهو قوله للدبلوماسي الغربي: «نعتبر الحكومة اللبنانية مسؤولة عن أي شيء يحدث تحت ولايتها».
وذكرت الصحيفة أن ديوان رئيس الوزراء رفض التعليق على الأمر.
يأتي التهديد في وقت تعمل فيه إسرائيل على الاستعداد لعدة سيناريوهات قد تتضمن مواجهة مع حزب الله بما في ذلك محاولة الحركة نقل أسلحة كيميائية أو قذائف أو صواريخ مضادة للطائرات في حال انهيار النظام السوري.
وأعلن نتنياهو ووزير دفاعه إيهود باراك بوضوح أن إسرائيل قد تهاجم القوافل التي تنقل الأسلحة إلى حزب الله.
وأشار مسؤولو وزارة الدفاع إلى أن مثل هذا الهجوم قد يقابل بإطلاق قذائف أو صواريخ من حزب الله على إسرائيل.
كما أنه من المحتمل أن يشن حزب الله هجوما على إسرائيل في حال قامت إسرائيل أو الولايات المتحدة بمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية. ويعتقد مسؤولو وزارة الدفاع أن الحرس الثوري الإيراني سيعطي تعليمات لحزب الله بإطلاق قذائف على التجمعات السكنية في إسرائيل بما في ذلك العاصمة تل أبيب، وأيضا استهداف المنشآت الاستراتيجية والقواعد العسكرية.