فردوس عبد الحميد لـ”البديل”: المصريون سيتخلصون من استعمار “الإخوان”

اتهمت الفنانة فردوس عبدالحميد، جماعة الإخوان المسلمين، بالوقوف وراء الاعتداء على المثقفين والفنانين المعتصمين أمام وزارة الثقافة، مساء اليوم  الثلاثاء.

وسردت “عبد الحميد” فى تصريحات خاصة لـ”البديل”: “عندما  قالوا أنهم سيحضرون لفض الاعتصام، جئنا كبيرًا وصغيرًا فى الميعاد الذى تم تحديده، حتى نثبت لهم أننا لسنا خائفين وسنقف أمامهم، وفوجئنا ببعض البلطجية، يقذفوننا بالطوب ويقولون ألفاظ غير لائقة، وهى نفس الوجوه التى رأيناها فى اعتصام مدينة الإنتاج الإعلامى والمحكمة الدستورية، فالجماعة توجه بلطجيتها إلى الأماكن التى تريد تخويف المتظاهرين فيها، ولكن اتضح أنهم هم الخائفين، فعندما ارتفع صوت المعتصمين هرب المعتدون”.

 وأضافت عبدالحميد: “نقول لهم أنتم المذعورين والخائفين من يوم 30 يونيو، وتعملون كأنكم نظام سرى تحت الأرض  حتى الآن ومنذ عشرات السنين، ولن تستمروا فى قيادة دولة تاريخها 7000عام”.

وأشارت إلى أن الظروف السيئة التى مرت على البلاد، وضعت الإخوان فى الحكم، مشددة أن الجماعة أسوأ من الاستعمار، وأن المصريين سيتخصلون من هذا الاستعمار، على حد قولها.

وعن رؤيتها لمظاهرات 30 يونيو، قالت الفنانة فردوس عبد الحميد: “السيناريو أقوى بكثير من 25 يناير، والإخوان أسوأ بكثير من نظام مبارك، وأكثر فسادًا وإرهابًا، ونحن لانثق فى هذا النظام ولا نأتمنه على بلدنا ولا شعبنا ولا مقدراتنا”.