“يونس” : ينبغي على الرئاسة العودة لنقابة الصحفيين وعدم اقصاء أحد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال هشام يونس، عضو مجلس نقابة الصحفيين، انه تم اقصاء استخراج التصاريح  لـ 4 محررين معنيين بتغطية شئون الرئاسة بدون اى سبب معلن، وفكرة الاعتماد الان اصبحت نفس الفكرة فى عصر المخلوع، وهو ما لا تقبلة النقابة نهائيا.

وأضاف “يونس” خلال كلمته بالمؤتمر الصحفى الذى تنظمته نقابة الصحفيين اليوم الثلاثاء ، لكشف أسباب تعنت مؤسسة الرئاسة تجاه الصحفيين المسئولين عن تغطية أخبارها ، ان ما يحدث بعد ثورة 25 يناير

درجة من درجات السيطرة  والهيمنة على الصحفيين وتعنت الرئاسة فى استخراجهم للتصاريح ،مؤكداً على ان بوابة الاهرام وروزاليوسف تتعامل بمصداقية ولا تضع امامها فى الاعتبار سوى المصداقية فى المادة الاعلامية هو الامر الذى اغضب مؤسسة الرئاسة .

وأشار “يونس” إلى مخاطبة ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، الرئاسة اكثر من مرة، لاستنكار تعنتها تجاه الصحفيين، وجاء ردها بان المحررين لديهم أخطاء مهنية، موضحاً ان ميثاق الشرف الصحفى ولائحة قانون النقابة يتم من خلالها معاقبة الصحفيين، وكان ينبغي على الرئاسة الرجوع الي النقابة أولاً وان ما يحدث مع محررين الرئاسة أمر غير مقبول والنقابة ستقوم بمخاطبة الاتحاد الدولى كما ستتخذ عدة اجراءات ضد تعنت الرئاسة تجاه الزملاء .