45 سنة..حد أقصى لخوض انتخابات مجالس إدارات مراكز الشباب

وافق مجلس الشورى، أمس الثلاثاء، فى جلسته العامة، بحضور الدكتور أسامة ياسين، وزير الشباب، بشكل نهائي على مشروع قانون تعديل بعض أحكام قانون الهيئات الأهلية لرعاية الشباب والرياضة الصادر بالقانون رقم 77 لسنة 1975، وإضافة فقرة جديدة للمادة 99 بالقانون، تنص على أنه لا يجوز أن يزيد أعمار أعضاء مجلس إدارة مراكز الشباب عن 45 عاما عند الانتخاب.

وشدد الدكتور أسامة ياسين، على أهمية أن يقوم شباب مصر بإدارة منشآتهم بالشكل الذى يرغبونه، وعلى رأسها مراكز الشباب بجميع المحافظات، مشيرا أن الوزارة تطور المراكز خلال الفترة الراهنة؛ لتصبح مؤهلة لاستقبال النشء والشباب على مدار العام، تمهيدا لتحويلها إلى منارات للتنمية تخرج للمجتمع مبادرات شبابية بناءة تساهم فى حل مشكلات المناطق المحيطة بها.

وقال ياسين “سن جميع رؤساء ونواب مجالس إدارات مراكز الشباب في بعض المحافظات، يتجاوز الخمسين عاما، بل ويصل فى بعض المراكز إلى الثمانين عاما، ومن هنا جاءت فكرة مشروع القانون الجديد، الذى يقتضى ألا يزيد عمر عضو مجلس إدارة مراكز الشباب عن 45 عاما؛ تمكينا لشباب مصر من مجالس إدارات مراكزهم، بجانب الاستفادة من الخبرات المتواجدة عند كبار السن بالمركز”.

ومن جانبه، أوضح محمد حافظ، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشورى أن مصر بعد ثورة 25 يناير، ينبغى أن يدير الشباب بها كافة المؤسسات وتتقدمهم مراكز الشباب التى تولى عناية خاصة فى تنميتهم، من خلال الأنشطة التى تقدمها لهم، مطالبا وزارة الشباب بوضع مادة بلائحة مراكز الشباب الجديدة، تعمل على وجود كيان خاص بكبار السن داخل مراكز الشباب؛ ليستفيد من خبراتهم الشباب أعضاء المراكز.