الصومال تساند إثيوبيا في بناء سد النهضة

زار مؤخرا وفد صومالي مكون من وزير الدولة لشئون الرئاسة فارح عبد القادر، وعضو المجلس الاستشاري علي شريف، أديس أبابا لتفسير موقف الحكومة الصومالية من الخلافات المصرية الإثيوبية التي ثارت حول السد الذي تقيمه إثيوبيا على نهر النيل.

وأشارت شبكة الصومال اليوم لزيارة وفد عسكري مصري الأسبوع الماضي بشكل مفاجئ للصومال التقوا من خلالها مع مسئوليين صوماليين لتجديد العلاقات الصومالية المصرية في إطار التعاون الإفريقي والعربي.

وقالت الشبكة الصومالية إن إثيوبيا اعتبرت زيارة الوفد العسكري المصري بمقديشو مهددا لأمنها الإقليمي الأمر الذي أدى إلى طلبها لمعرفة موقف السلطات الصومالية من هذا الخلاف الإثيوبي المصري الذي يشكل مرحلة جديدة لكافة دول المنطقة، رغم أن الرسالة التي يحملها هذا الوفد الصومالي لإثيوبيا لم تتضح معالمها بعد إلا أن الحكومة الصومالية أخذت سياسة النأي عن المشكلة كما أكد وزير صومالي طالب عدم ذكر اسمه.

وأكدت الشبكة الصومالية أن الحكومة الصومالية الحالية تبذل مساعي حثيثة لكسب ود إثيوبيا لتفادي استخراج قوات الأخيرة من المناطق الجنوب الغربية الصومالية والتي يخضع أغلبها حكم ميليشيات الشباب الإسلامي.