“يديعوت أحرونوت”: دعوا العرب يقضون على أنفسهم بهدوء

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

دعا الكاتب والمحلل العسكري في صحيفة “يديعوت أحرونوت” أليكس فيشمان اليوم الحكومة الاسرائيلية إلى ترك العرب يتقاتلون، ليقتل واحد منهم الآخر؛ لأن أي تدخل “اسرائيلي” قد يعيد إلتفاف العرب مع بعضهم على عدوهم التاريخي.

وأضاف: “إن نتنياهو يؤلمه اصبعه، فمن شاهده هذا الأسبوع يصدر تهديداته خلال اجتماع لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست كان يرى قائدًا إصبعه على الزناد، وأوضح فيشمان انه “في كل يوم يُقتل في الدول حولنا 400 إنسان الى 500، وفي طرابلس في لبنان يجري قتال يومي بين جبل محسن وباب التبانة، ويُقتل في سوريا في كل يوم 80 شخصًا. وانفصل الأكراد في شمال شرق سوريا عن الدولة”.

وتابع: “ولا يُرى لدى الفلسطينيين حل للانقسام بين حماس والسلطة الفلسطينية، ومصر في فوضى اقتصادية دستورية وفي الشوارع اضطراب عارم، وقلق مصر أن أثيوبيا تنشيء سدًّا على النيل الازرق الذي يمد مصر بـ 80 في المائة من الماء.

وأردف الكاتب: “في ليبيا تذبح القبائل والعصابات المسلحة بعضها بعضا ولم يعودوا يعدون الجثث هناك وتدخل المدن الكبرى في تونس في حظر تجول كل مساء ويُقتل جنود تونسيون في حربهم للسلفيين على حدود الجزائر، وأصبح العراق مقسومًا الى ثلاثة أقسام، وتتجدد الحرب الأهلية هناك بكامل قوتها.

مضيفًا: ولم نتحدث بعد عما يحدث في الصومال وتشاد والسودان وعدن والبحرين، إن العالم العربي يحترق منذ سنتين ويفني نفسه دون تدخل خارجي وهذا أمر قد يستمر سنين طويلة بعد”، من هنا، ختم فيشمان إلى القول: “لماذا يجب علينا نحن “الاسرائيليين”، بسبب عدد من الضباط الكبار الذين لا يهدأون ورئيس حكومة يسارع إلى الحرب، منح العرب سببًا للاتحاد حول القاسم المشترك الوحيد بينهم وهو كراهية “اسرائيل” دعوهم يقتلون أنفسهم بهدوء؟!