بيان نقابة المهن التمثيلية: النظام يريد إسقاط الشعب

دعت نقابة المهن السينمائية، في بيان لها اليوم، جميع الفنانين لحماية الاعتصام القائم لإنقاذ الثقافة المصرية من اضطرابات وزارة الثقافة وتخليها عن حماية الساحة الثقافية، وأدان البيان انضمام وزير الثقافة لمليونيات رابعة العدوية واعتلاؤه منبرها ضمن جماعاتها الترهيبية المعادية للفنانين والمثقفين ليتهجم عليهم.. وتساءل البيان لماذا نُصّب وزيرًا لمن يرفضـهم هؤلاء المسّمين أنفسهم بالجهاديين؟ وكيف يقول الوزير: إن المثقفين وأمثالهم هم السبب في عدم تحرير القـدس؟. ولم نرى أحد من الجهاديين يذهب لتحريـر القـدس.

وشكر البيان وزير الثقافة على أنه قدم نفسه واضحًا دون ظنـون منّا وتوقعات نلومها لو أخطأت، مضيفًا أننا نغرق الآن في حوار من طرف واحــد، فقد انصرف الطرف الثاني.

وطرح البيان عددًا من الأسئلة على الوزير : أين لهفتكم لصحوة الثقافة التي كنا نتوقعها من خريج أكاديميـة الفنون بمعاهد الموسيقى والسينما والبالية والمسرح والنقد الفني، لإنقاذ الفنون التي كونت كل حضـارات مصــر، والتي ترعاها قصور الثقافة وبيوت الثقافة لضخ الثقافة في كل شوارع مصر؟ ماذا فعلت يا وزير الثقافة لمنع إبادة قصور الثقافة التي سعى لها الإخـوان مـرارًا؟ والوقائع معروفـة. وما هي حلولكم لمنع هدم دور العرض السينمائي قبل هـدم ثقافتنا بالكامل بخطط تنفذها الكراسي الحـاكمة؟ وأين قضاء حوائج العاملين بالفن المفتوحة بيوتــهم من مهـن تبـيدها الاضطرابات والفـتـن؟.

وأضاف البيان: كنّا نتخيل أن يحصن الوزير حقوق العاملين في المهن التمثيلية ويساندهم لأنه وزير المهن التي يعيشون عليها، لكنه تم إفساح الوطن لغزو الفن التركي ومحاولات تحريم الفن وتكفيـر الفنانيـن، ليصبح صدى صـوت لمحطات متعصبـة ونشر استياء عام لتشتيت ذهن الوطـن .. بهذه الروح الإخوانيـة التي تسود بلـدنا منذ تولي الإخـوان حكم مصـر محتليـن ثمـرة الثـــورة.

والنقابة ترى أن هذه الخطوات السريعة للأخونة أصبحت يد مبارك في تنفيذ الفوضـى ويد إسـرائيل في تحقيق أحــلامهاوكأن “النـــظـام يـريـــد إســــقـاط الـشـــعـب”.