“نقيب الزراعيين”: لم نضرب ولم نتظاهر رغم إهمال الدولة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال عبد السلام جمعة- نقيب الزراعيين، أنه من  ضرورة أن نتذكر أن الزراعة تم إهمالها، ومع ذلك الزراعيين كانوا هم الفئة الوحيدة، التي لم تضرب أو تتظاهر، رغم أنها أكبر طائفة مظلومة في هذه الدولة، فخريجي الدبلومات يتقاضون 40 جنية راتب، وكليات الزراعة يتقاضون 60 جنية، هذا إلى جانب إرتفاع سن مهندسين الزراعة العاملين في الإرشاد، وعدم تجديد الدماء في هذا المجال، مما أدى إلى تراجع دور الإرشاد الزراعي.

وأوضح “جمعة” خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي “أرضنا من حقنا”، الذي نظمته نقابة الزراعيين، بالتعاون مع لجنة الدفاع عن المظلومين بنقابة الصحفيين، مساء اليوم- الأربعاء أنه وبارتفاع عدد الحاصلين على الماجستير والدكتوراة في مجال الزراعة، مع عدم اتاحة فرص عمل مناسبة لهم،  فضلًا عن قلة عدد الأراضى الموزعة على الخريجيين، أهم أسباب تدهور الزراعة المصرية، مطالباً الدولة بأنشاء تجمعات صناعية زراعية من أجل النهوض بها.

أخبار مصر-البديل