“الداخلية”: حددنا هوية قاتلي ضابط سيناء .. وضبطهم خلال ساعات

صرح المسئول الإعلامي بوزارة الداخلية، منذ قليل، أن الجهزة الأمنية بشمال سيناء نجحت، من خلال فريق البحث المكون من ضباط شمال سيناء وضباط الأمن الوطني والأمن العام، تحديد هوية قاتلي النقيب محمد أبو شقرة الذي استشهد أول أمس، وأن الداخلية ستلقي القبض عليهم خلال ساعات.

وأضاف أنه تم رفع تقرير إلى وزارة الداخلية يؤكد أن خاطفي الجنود بشمال سيناء وراء مقتل الشهيد محمد أبو شقرة، رئيس وحدات مكافحة الإرهاب الدولي، وأن الضابط كان في مهمة بشمال سيناء لجمع المعلومات، وفور أن توصل لها لقي حتفه على أيديهم، مشيرًا إلى أن وزير الداخلية يجري تحقيقات موسعة بالوزارة حول الواقعة ونتائجها، مؤكدًا أن التحقيقات سوف تسفر عن مفاجآت كبيرة.

وقال إن مقتل الشهيد كشف عن وجود خطة لتصفية الضباط الموجودين بشمال سيناء على أيدي المجموعات المسلحة، مشيرًا إلى أن مقتل الشهيد يأتي كإنذار من الجماعات المسلحة الموجودة بسيناء لعدم فتح الملف الخاص بهم.