“يديعوت أحرونوت” تتخوف: أطفال الجهاد الإسلامي يتدربون على خطف جنود إسرائيليين

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية اليوم مقالًا لها حول تدريبات يجريها أطفال حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية علي كيفية خطف جنود إسرائيليون.

وأوضحت أن أطفال تابعين للجهاد الإسلامي لم يتجاوز عمرهم 6 سنوات إلى 12 عامًا يجرون اليوم تمرينات علي خطف وأسر جنود إسرائيليون، مضيفة أن الأطفال يستغلون العطلة الصيفية في قضاء التدريب بين كثبان الرمال في رفح تحت اشراف قيادات الحركة، مشيرة أن حركة الجهاد الإسلامي تقيم للأطفال تدريب صيفي يستمر لمدة أسبوعين في رفح لتدريبهم علي القتال والجهاد والمقاومة ضد الاحتلال.

وتطرقت إلى التدريبات التي يقوم بها الأطفال في ذلك السن الصغير حيث يستخدمون الأسلحة ويقفزون من فوق النيران ويزحفون من تحت الأسلاك الشائكة، مضيية أن أعمار الأطفال الذين يشاركون في هذا التدريب ما بين 6 سنوات وحتي 12 عامًا أي أنهم ما زالوا في سن المراهقة، ورغم ذلك يجرون تدريبات عسكرية شاقة، قائلة: إنه أثناء التدريب يرتدي أحد الأطفال زي الجندي الإسرائيلي ويتواجد في معسكر عليه العلم الإسرائيلي ويجري مجموعة من الأطفال عملية اقتحام للمعسكر ويقومون بأسر هذا الطفل، تدريبا علي عملية أسر الجندي جلعاد شاليط.