نشطاء بالإسكندرية يحررون محضرًا ضد الإخوان بعد الاعتداء عليهم

نفى عز مشالي، عضو التيار الشعبي، والذي تعرض للاعتداء من جماعة الإخوان المسلمين مساء أمس الأربعاء أثناء حملة “كاذبون باسم الدين” وجمع استمارات “تمرد” بمنطقة أبو سليمان بالإسكندرية، ما صدر عن الجماعة من اتهامات لهم بالاعتداء على أعضائها، مؤكدين أنهم هم المعتدى عليهم وليس المعتدين.

وأضاف أن عشرات النشطاء السياسيين حرروا محضرًا بقسم شرطة الرمل ثانٍ، حمل رقم 13751 جنح، وتوجهوا بعد ذلك في مسيرة تجوب شوارع منطقة أبو سليمان؛ للحشد لتظاهرات 30 يونيو القادم الداعية لإسقاط نظام الرئيس محمد مرسي.

وأشار إلى أن هناك مسيرة أخرى انطلقت إلى مقر جماعة الإخوان المسلمين بالمنطقة.

وأرجع مشالي اتهام جماعة الإخوان المسلمين لهم بالاعتداء عليهم ومحاصرة أحد المساجد بمحيط الاشتباكات إلى رغبتهم في تحريض الشعب عليهم والحشد لصالحهم يوم 30 من الشهر الجاري، مضيفاً أن أحد المصابين تم نقله إلى أحد المستشفيات بعد تعرضه لطعن سكين في ساعده استوجب التدخل الجراحي، إضافة إلى إصابات أخرى بخرطوش في الوجه.

وردد المتظاهرون هتافات من بينها “يوم 30 العصر الثورة هتحكم مصر، والشعب يريد إسقاط النظام، قطعوا المياه وقطعوا النور.. بكرة يا باشا الثورة تقوم، ومطالبنا هي هي عيش حرية عدالة اجتماعية”.