الشرطة الإسبانية تعتقل 5 تونسيين يشتبه في تورطهم بأعمال إرهابية

ألقت الشرطة في مدينة برشلونة الإسبانية القبض على خمسة أشخاص من أصل تونسي أمس الأربعاء لاحتمالات بتورطهم في أعمال إرهابية.

 وبحسب وكالة انباء الصين الجديدة «شينخوا» أكد وزير الداخلية الإسباني “جورج فرنانديز دياز” أن الرجال الخمسة استخدموا الانترنت لنشر خطب لأسامة بن لادن أو الظواهري وفيديوهات لهجمات إرهابية وتعليمات بشأن إعداد عبوات ناسفة.

وقالت وزارة الداخلية الإسبانية إن الشرطة اكتشفت كمية كبيرة من الأدوات من بينها 400 قطعة أرشيف صور وفيديو ونصوص مع صور هجمات وخطب لزعماء متشددين وتعليمات تتعلق بالتدريب، بالإضافة إلى أدلة تؤكد أنهم مروا بعملية تطرف ذاتي جعلتهم يتبنون بالكامل فكرة السلفية الجهادية.

ونشرت وزارة الداخلية الإسبانية صور وأسماء المشتبه بهم وهم على التوالي “ساسي غراب، وأحمد بن ضو، وكمال بولاهمي، وعلي بن طاهر غزواني، وصبري رياحي” وبذلك يرتفع عدد المتشددين الإسلاميين والإرهابيين المفترضين الذين تم القبض عليهم في إسبانيا خلال هذا العام الى 10 اشخاص.

كانت آخر عمليتين أجريتا في 23 أبريل في مدينتي ساراقوسا ومورسيا باعتقال اثنين من المشتبه بكونهما أعضاء في جماعة القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.