أول صور للرئيس الجزائري “بوتفليقة” منذ نقله إلى باريس

نشرت وكالة الأنباء الجزائرية أمس أولى الصور الخاصة بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وهو في مستشفى عسكري في فرنسا منذ 47 يوما.

أُخذت هذه الصور وعددها أربع خلال الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء عبد المالك سلال ورئيس أركان الجيش الفريق قايد صالح للرئيس الثلاثاء وظهر فيها بوتفليقة جالسا مع الرجلين ومرتديا لباس نوم.

وفي صورة ثانية ظهر بوتفليقة “76 عاما” يرتشف فنجان قهوة وفي أخرى وكانه يتحدث مع الفريق قايد صالح، وبدا متمكنا من تحريك يده اليمنى.

ومنذ جنازة الرئيس السابق علي كافي في 17 أبريل لم يتم بث أي صورة فوتوغرافية أو فيديو لبوتفليقة الذي نقل للعلاج في المستشفى العسكري فال دوغراس بباريس في 27 من نفس الشهر.

وأثار عدم بث التليفزيون الجزائري الحكومي صورا للرئيس بوتفليقة، تساؤلات الصحف الصادرة الأربعاء، وأشارت إلى أن ذلك “يزيد الوضع غموضا“.

وكان رئيس الوزراء أعلن أنه سيقدم الأربعاء تفاصيل لقائه برئيس الجمهورية الذي دام ساعتين.

وقال سلال إن بوتفليقة “قد تجاوب بشكل جيد وأن حالته الصحية تبدو جيدة”، بينما نشر بلاغ صحي للطبيبين المرافقين للرئيس أشارا فيه إلى أن بوتفليقة يواصل “فترة تأهيل وظيفي” بمستشفى ليزانفاليد بالعاصمة الفرنسية “بغرض تدعيم التطور الإيجابي لحالته الصحية“.

وتنتهي الولاية الثالثة للرئيس بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 1999، في 2014 ، إلا أن بعض أحزاب المعارضة تطالب بإعلان شغور المنصب وتنظيم انتخابات مسبقة وفقا للمادة 88 من الدستور بسبب “عجز الرئيس عن أداء مهامه“.

وكالات