السلطات السعودية بصدد حجب تطبيق “واتس آب”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قالت مصادر مقربة من شركة “واتس آب” الأمريكية،  إن الشركة سترد على متطلبات هيئة الاتصالات السعودية لاستمرار الخدمة في المملكة بالرفض، مما يعني حجب خدمات الشركة في السعودية في غضون أسابيع.

 وكشفت المصادر ذاتها أن الشركة الواقعة في مدينة سان فرانسيسكو تواصلت في بادئ الأمر مع الشركات السعودية من خلال المخاطبات والتساؤلات مع مشغلي الخدمة، إلا أن ما خلصت إليه تلك المخاطبات لا تبشر بقبول: “واتس آب” العمل مع الشركات.

 من جانبها أعلنت هيئة الاتصال السعودية في بيان صادر عنها أن بعض تطبيقات الاتصال بوضعها الحالي لا تلبي المتطلبات التنظيمية والأنظمة السارية، وفقًا لبرتوكول الانترنت، مما دفع الهيئة إلى إحاطة مقدمي الخدمات بضرورة العمل مع شركات متطورة، للسيطرة على التطبيقات وإخضاعها للمراقبة الشاملة.

 وبعد حجب برنامج “فايبر” نحو أسبوع كامل أكد متعاملون ومختصون في قطاع الاتصالات عودة “فايبر” للعمل في السعودية على شبكة “واى فاي”، فى تخط للحظر المفروض من قِبَل هيئة الاتصالات السعودية، وكان مدير شركة فايبر تحدى هيئة الاتصالات ووعد مستخدمي التطبيق بإطلاق حلول في غضون أسبوعين تتيح للعملاء تخطى الحجب المفروض من قبل الهيئة.

 وتملك تطبيق “فايبر” شركة “فايبر ميديا” ومقرها جزيرة قبرص، كما يوجد لها مراكز تطوير فى إسرائيل وروسيا البيضاء. ومؤسس الشركة تالمون ماركو، أميركي إسرائيلى الجنسية تخرج فى جامعة تل أبيب فى علوم الحاسوب عام 1999، المؤسس المشارك والرئيس السابق لشركة “آى ميش” المطورة لتطبيق بالاسم ذاته لمشاركة الملفات.

 ورفض المتحدث الرسمي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية التعليق على تمكن فايبر تخطي الحظر المفروض، حسبما ذكر موقع “مرآة الجزيرة”.