اتفاق بين العراق والكويت لإخراج بغداد من “الفصل السابع”

اتفقت العراق والكويت، أمس، على التوجه إلى مجلس الأمن لطرح خروج العراق من الفصل السابع، وذلك خلال زيارة رئيس الوزراء الكويتي، جابر المبارك الحمد الصباح، لبغداد أمس.

وأكد وزير الخارجية الكويتى، صباح خالد الحمد الصباح، أن مندوبي الكويت والعراق في المنظمة الدولية سيتوجهان معا إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عرض ملف خروج العراق من البند السابع.

وأوضح الصباح أن “الكويت وجمهورية العراق تفاهمتا بشكل كامل لنقل مسئولية متابعة رفات الأسرى الكويتيين والأرشيف الوطني الكويتي من الممثل الخاص بموجب الفصل السابع إلى بعثة الأمم المتحدة في العراق بموجب الفصل السادس، وهذا الأمر تم إبلاغه إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، وسيقدم الأمين العام تقريره لمجلس الأمن في منتصف الشهر الحالي.

وسيناقش مجلس الأمن في أواخر هذا الشهر هذا الموضوع، وبذلك يكون العراق قد استوفى التزاماته بموجب قرارات مجلس الأمن تحت الفصل السابع، من جهته، أعلن وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، توقيع ست اتفاقيات مع الكويت في كل المجالات، شملت مذكرة تفاهم بين المعهدين الدبلوماسيين العراقي والكويتي، ومذكرة تفاهم حول برنامج تنفيذي في الشأن الثقافي للعلاقات الثقافية بين البلدين، واتفاقية في مجال البيئة، واتفاقية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، واتفاقية في مجال خدمات النقل الجوي، واتفاقية التعاون الاقتصادي والفني.

وكان رئيس الوزراء الكويتي قد وصل إلى بغداد، أمس، في زيارة ليوم واحد تعكس مدى التطور الذي تشهده العلاقة بين البلدين.

وكالات

أخبارمصر-البديل