“الشروق التونسية”: “الاتحاد من أجل تونس” ينسق مع الجبهة الشعبية لمواجهة” النهضة”

ذكرت صحيفة “الشروق” التونسية أن الأحزاب الخمسة المشكلة لجبهة الاتحاد من أجل تونس التقت لتفعيل التنسيق بينها؛ لإسقاط قانون تحصين الثورة وتعديل الدستور والعدالة الانتقالية.

ولفتت إلى أن الأمناء العموميين لأحزاب الاتحاد من أجل تونس التقوا صباح أمس وهم نداء تونس والجمهوري والاشتراكي والعمل الوطني الديمقراطي والمسار الاجتماعي الديمقراطي وأوضح مصدر مسئول في الاتحاد من أجل تونس أن الاجتماع تناول مجموعة من الملفات المهمة أولها قانون تحصين الثورة والدستور والإرهاب وحضر الاجتماع الطيب البكوش عن نداء تونس ومية الجريبي عن الجمهوري وسمير الطيب عن المسار ومحمد الكيلاني عن الاشتراكي وعبد الرزاق الهمامي عن العمل الوطني الديمقراطي الذي احتضن الاجتماع.

الأمناء العموميون ثمنوا مبادرة الجبهة الشعبية واعتبروها خطوة إيجابية لدفع الحوار الوطني بين القوى الديمقراطية والتقدمية وترتيب الأولويات وتم الاتفاق على مزيد التنسيق من أجل الضغط بهدف تعديل الدستور في اتجاه أن يكون أكثر تعبيرًا ووفاء لقيم وأهداف الثورة وانتفاضة البسطاء كما اتفق الأمناء العموميون على إسقاط مشروع قانون تحصين الثورة الذي تتمسك به حركة النهضة، حيث اعتبروا القانون لا يليق بالمناخ الديمقراطي الذي تعيشه تونس مؤكدين على ضرورة تفعيل العدالة الانتقالية التي تمثل الأصل في الانتقال الديمقراطي.

واتفق الأمناء على ضرورة تنظيم تحرك مشترك مع الجبهة الشعبية يوم 22 يونية الحالي للقطع مع الإقصاء والتنديد بالإرهاب والعنف والتسريع في العدالة الانتقالية.