“الجارديان”: أغلبية الأمريكيين يرغبون في رقابة أكبر على”وكالة الأمن القومي”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أظهر استطلاع لصحيفة الجارديان أن أغلبية الأمريكيين يشعرون بالقلق إزاء الإجراءات والعمليات التى تقوم بها وكالة الأمن القومي في بلادهم، لذلك يرغبون في خضوع  جهاز المخابرات لمزيد من الرقابة من قِبَل الكونجرس.

وأظهر استطلاع رأى اجرته الصحيفة أن ثلثى المصوتين الذين استجابوا قالوا إنهم يريدون مراجعة دور وكالة الأمن القومي،  في ضوء سلسلة من التسريبات حول أنشطة المراقبة الخاصة بها، والتي استمرت لمدة اسبوع، وأن 20% فقط اعتقدوا أنه لا توجد أسباب للمراجعة، بينما لم يختار 14% أي من الاتجاهين السابقين.

وفى سؤال منفصل، قال 56% إنهم يعتقدون أن الكونجرس فشل فى اجراء الرقابة الكافية على وكالة الأمن القومي، التي تمثل فرع من وزارة الدافاع المكلفة بجمع والمعلومات المتعلقة بالأمن القومي، وكشفت المعلومات الأخيرة الصادرة  في الصحيفة البريطانية عن برامج ضخمة للتفتيش عن تسجيلات الهواتف والاتصالات الرقمية الأخرى التي تشمل ملايين من الأمريكيين.

كما أظهر الاستطلاع أن اغلبية الأمريكيين – 60% – يريدون من حكومتهم أن تكون أكثر انفتاحًا فيما يخص جمع البيانات بحيث يتمكن الجمهور من فهم ما يجرى، وقالت نسبة صغيرة – 35% -: إنهم  يتفهمون أن على الحكومة المحافظة على سرية البيانات التي تجمعها لحماية الأمن القومي.